Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

أحدث ابتكارات إيلون ماسك.. Neuralink تطوّر شريحة ذكية لتركيبها داخل الدماغ البشري (فيديو)

كشف إيلون ماسك عن الاختبارات التي قامت بها شركة Neuralink التابعة له، بشأن تقنية الدماغ الحاسوبي.

التقنية الجديدة عبارة عن شريحة أو جهاز بحجم العملة المعدنية بدون أسلاك، ويمكن زرعها في الرأس.

شريحة Neuralink

وأجرى إيلون ماسك تجربة على 3 خنازير، ليتضح بالتجربة أن هناك استجابة كبيرة بشكل لحظي من خلال الإشارات العصبية.

وقالت شركة Neuralink الناشئة، التي تم إطلاقها في عام 2016 بتمويل أساسي من ماسك، إن الشريحة عبارة عن خيط مرن أرق 10 مرات من شعر الإنسان، ويهدف لعلاج إصابات الدماغ، إلى جانب تمكين التعايش بين البشر والذكاء الاصطناعي.

وتم اختبار التصميم على ما لا يقل عن 19 حيوانًا مختلفًا باستخدام الروبوتات بمعدل نجاح يبلغ نحو 87%، وذلك وفقًا لعرض المشروع العام الماضي.

ووصف ماسك الأمر بأنه مثل وجود جهاز (Fitbit) في جمجمتك مع أسلاك صغيرة، مع إمكانية اقتران الجهاز بتطبيق هاتف ذكي عبر البلوتوث المنخفض الطاقة.

شريحة Neuralink

وتزعم الشركة أن تثبيت شريحة لاستبدال جزء صغير من الجمجمة البشرية يمكن أن يعيد وظائف الأطراف، ويحسن حركة الإنسان، ويحل مشكلات البصر والسمع، ويساعد في أمراض، مثل مرض باركنسون.

وفي العرض التقديمي، أدرج ماسك عددًا من الحالات المختلفة التي تركز عليها Neuralink حاليًا، من ضمنها علاج فقدان الذاكرة والعمى والشلل.

شريحة Neuralink

وأوضح ماسك أن العملية لن تتطلب تخديرًا عامًا، ويأمل أن يقوم الروبوت بإجراء الجراحة بأكملها في غضون ساعة تقريبًا.

وقال ماسك، إن الأشخاص الذين يحصلون على جهاز Neuralink يحصلون على ندبة صغيرة بعد إدخال الأقطاب الكهربائية في جميع أنحاء الدماغ وقراءة إشارات الخلايا العصبية بشكل جماعي، وإذا تم إجراؤها بشكل جيد، فلن يكون هناك أي دم.

ويؤدي جمع كميات هائلة من البيانات من الإشارات إلى تعليم برنامج Neuralink كيف يستخدمها الدماغ للتواصل مع بقية الجسم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.