Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

إنستجرام توضح حقيقة حظرها لهاشتاج «الأقصى» خلال أحداث حي الشيخ جراح

قدمت إنستجرام خالص اعتذارها عما تسبب به هذا الأمر

واجه العديد من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي “إنستجرام” Instagram، في وقت سابق من هذا الأسبوع، عدة مشكلات تتعلق بالوصول إلى وسوم ومحتوى معين، وانتشر ذلك بشكل خاص في المجتمع الفلسطيني.

وقدمت إنستجرام خالص اعتذارها عما تسبب به هذا الأمر، وأكدت على أنها لم تحاول بأي شكل من الأشكال الحد من قدرة أي شخص على التعبير عن نفسه بمنتهى الحرية.

تأثير على القصص (Stories) وHighlights وArchives

وبحسب إنستجرام، ومع نهاية الأسبوع الماضي، واجه Instagram خطأً تقنياً امتد أثره إلى قصص (Stories) وHighlights وArchives ملايين الأشخاص حول العالم.

وعانى الأشخاص في جميع أنحاء العالم، ومنهم المجتمع الفلسطيني، من اختفاء قصصهم المعاد نشرها، بالإضافة إلى قصصهم من Highlights وArchives. ولم يتعلق هذا الخطأ بالمحتوى نفسه، ولكنه كان مشكلة عالمية واسعة النطاق وقد تم إصلاحه الآن.

وأتاحت إنستجرام المزيد من المعلومات حول المشكلة للمستخدمين، عبر حسابها الرسمي Instagram Comms على شبكة تويتر، عبر هذا الرابط، كما قدم رئيس الشركة آدم موسيري إفادة كاملة حول الأمر في تغريدة على حسابه الرسمي.

علامات تحذيرية

وفي توضيحها، قالت إنستجرام: “عندما تطغى صور العنف على المحتوى، نعمد إلى إضافة علامات تحذير لتنبيه المستخدمين قبل رؤيتهم له، وذلك لأنّنا ندرك حساسيّة البعض لهذا النوع من المحتوى.”

وأضافت: “ويهمّنا التوضيح أنّ المحتوى الذ يحمل علامات تحذير سيكون متاحاً لأي شخص يقرّر رؤيته، فعلامات التحذير لا تعني أنّ المحتوى يخالف قواعدنا. وقد علمنا أنّ البعض شاهدوا علامات تحذير على قصصهم رغم أنّ محتواها ليس فيه صور عنف، فأزلنا تلك العلامات، التي وضعت عن طريق الخطأ، وسوف نعمل على منع حدوث ذلك مرّة أخرى.”

وكما تؤكد إنستجرام، فإن صميم عملها ينطوي على مساعدة الناس على التعبير عن أنفسهم ورفع الوعي تجاه المحادثات التي يهتمون بها. ونعمل بشكل مستمر على استكشاف طرق جديدة لمساعدة مجتمعنا على التعبير عن المحتوى حول الأسباب التي تهمهم ومشاركته. ولتحقيق لهذه الغاية، تواصل فرقنا مراقبة الوضع في حي الشيخ جراح عن كثب وستستمر في مراجعة ومعالجة أي مشكلات بمجرد علمنا بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.