Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«التعمير والإسكان» يطلق حساب توفير «مصرية» احتفالاً بيوم المرأة العالمي

أطلق بنك التعمير والإسكان، حملة ترويجية لحساب “توفير مصرية”، تزامنا مع فعاليات أسبوع الشمول المالي ويوم المرأة العالمي خلال شهر مارس الجاري.

وقال البنك في بيان، إن حساب مصرية أنشئ خصيصا من أجل المرأة إيمانا من البنك بأهمية دورها في المجتمع باعتبارها شريكا أساسيا في استراتيجية التنمية المستدامة لتحقيق النمو الاقتصادي ودعم الشمول المالي تماشيا مع خطة الدولة 2030 وسياسات البنك المركزي التي تهدف الي تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة.

وأضاف أن قضية الشمول المالي تأتي على رأس أولويات وأنشطة بنك التعمير والاسكان، حيث أن البنك كان له دور ريادي في تفعيل الشمول المالي، ونشر الثقافة المالية والمصرفية بين كافة الشرائح والأعمار المختلفة وخاصة الأطفال والشباب منذ ما يزيد عن 20 عاما، من خلال منتجات صممت لهذه الفئة العمرية لتنمية الوعي الادخاري وتشجيع التعامل مع المؤسسات المصرفية.

ويأتي إطلاق حملة ترويج حساب ادخار مصرية استكمالا لخطة البنك لتعزيز الشمول المالي ودعم تمكين المرأة المصرية، وتقديم مميزات تنافسية خاصة لها من خلال هذا حساب، حيث يمنح الحساب عائد يومي يحدد حسب شرائح الرصيد ويضاف بصورة يومية على الحساب، مع إمكانية الحصول على تسهيلات ائتمانية وإصدار بطاقة خصم مباشر مجانا لتمكنها من القيام بمعاملتها المالية اليومية بسهولة وأمان.

ويشارك بنك التعمير والإسكان في فعاليات الشمول المالي للمرأة خلال شهر مارس بعدة أنشطة أخري تماشيا مع مبادرة البنك المركزي الداعمة لتعزيز الشمول المالي من يوم 8 مارس الي 31 مارس.

وفي مقدمة هذه الأنشطة اتاحة خدمات فتح الحساب الجاري والتوفير و التي من ضمنها ” حساب مصرية ” بدون أي مصاريف إدارية وبدون حد أدني للحساب والتوسع في اصدار بطاقات ميزة المدفوعة المقدمة وترويج الخدمات البنكية الالكترونية للعملاء، هذا بالإضافة الي إقامة عدة معارض ضمن فعاليات الشمول المالي في معظم محافظات مصر لنشر الثقافة المصرفية وتحفيز الشرائح المختلفة للاندماج تحت مظلة الشمول المالي.

وقال حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان إن البنك يولي اهتماماً كبيرا للمرأة المصرية، خاصة في ظل توجيهات الدولة ودور البنك المركزي لتوفير بيئة داعمة لمشاركة المرأة في الأنشطة الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف غانم أن دعم الشمول المالي للمرأة وتعزيز حصولها على الخدمات المالية المختلفة يسهم في إتاحة فرص متساوية للرجال والنساء في الحصول على التمويل اللازم لدعم رائدات الأعمال والسيدات أصحاب المشاريع المتناهية الصغر خاصة في المناطق الریفیة النائیة، الأمر الذي من شأنه أن يقضي على معدلات الفقر المرتفعة، ويتيح مزيد من فرص العمل للسيدات لتحسين مستوي معيشتهن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.