Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«الوداع الصامت».. توشيبا لن تصنع اللابتوب بعد اليوم

وداع محزن لخروج شركة توشيبا اليابانية من سوق صناعة الكمبيوتر الشخصي بعدما كانت أحد اللاعبين الرئيسيين في عالم الكمبيوتر المحمول على مدار العقود القليلة الماضية، فقررت الخروج من السوق بعد بيع حصتها لشركة أخرى يابانية.

وأعلنت شركة توشيبا في هدوء شديد هذا الأسبوع أنها لن تصنع أو تبيع أجهزة الكمبيوتر المحمولة «اللابتوب» بعد الآن، وأنها باعت حصة الأقلية المتبقية في أعمال الكمبيوتر الشخصي (تحت اسم Dynabook) إلى Sharp.

وساعدت Toshiba في إحداث ثورة في سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول عندما أصدرت جهازها الأشهر T1100 في عام 1985، وعلى الرغم من توفر أجهزة كمبيوتر أخرى في ذلك الوقت، إلا أن العديد من الخبراء قالوا إن Toshiba قامت بطفرة أدت لنمو كبير في هذه الصناعة.

حيث داء الجهاز T1100 بمجموعة من المميزات الأساسية التي لم يتوقعها المستهلكون وقتها في الكمبيوتر المحمول، التي تضمنت أشياء مثل بطارية داخلية قابلة لإعادة الشحن، وشاشة LCD، ومحرك أقراص مرنة مقاس 3.5 بوصة، كما أنه كان متوافق مع كمبيوتر IBM الشخصي.

وعلى الرغم من نجاح جهاز T1100، كان العديد من المديرين التنفيذيين في Toshiba متشككين بشأن مستقبل أجهزة الكمبيوتر المحمولة، بعد كل شيء كانت أجهزة الكمبيوتر في الثمانينيات لا تزال ضخمة، وبالتأكيد لم تكن تعتبر محمولة.

وعندما تم إطلاق T1100، كانت تكلفته 1،999 دولارًا وكان مكلف حتى بمعايير اليوم، وكانت في عام 1985، تمثل ثروة صغيرة.

مدفوعة بنجاح أجهزة الكمبيوتر المحمولة المبتكرة، قادت Toshiba سوق أجهزة الكمبيوتر المحمول طوال التسعينيات وحتى أوائل القرن الحادي والعشرين، خلال تلك السنوات، وتم تصنيفها باستمرار في أفضل خمسة بائعي أجهزة الكمبيوتر.

ولكن لسوء الحظ، فإن النجاح لم يدم، إلى أن جاءت شركات مثل Apple و HP و Dell بأجهزة كمبيوتر محمولة أفضل ،ولم تستطع Toshiba مواكبة ذلك، فقررت بيع غالبية قسم الكمبيوتر المحمول الخاص بها إلى شركة Sharp اليابانية مقابل 36 مليون دولار في عام 2018، تمت إعادة تسمية القسم لاحقًا باسم Dynabook وتستخدمه الآن Sharp لبيع أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وكانت هذه الخطوة نذيرًا للخروج النهائي لشركة Toshiba من عالم الكمبيوتر المحمول، والآن بعد أن باعت بقية حصتها، لن تتمكن الشركة إلا من الرجوع إلى ذكرياتها القديمة.

وبرغم أن شركة توشيبا أعلنت عن الصفقة في بيان رسمي إلا أنه لم يحظ بالاهتمام الذي يتناسب مع قيمتها، ويبدو أن الشركة لم تكن تنوي إحداث ضجة بخروجها من عالم الكمبيوتر الشخصي، حيث ذكرت في بيان قصير حقائق الصفقة دون أي تفاصيل بأنها قامت بتحويل نسبة 19.9 بالمائة المتبقية من أسهمها في Dynabook إلى Sharp. وقالت: “نتيجة لهذا النقل، أصبحت Dynabook شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة Sharp”.

وأشارت الشركة إلى أن عملية التحويل بدأت في 30 يونيو عندما “مارست Sharp خيار شراء الأسهم المتبقية في Dynabook.”

وبذلك تكون توشيبا قضت نحو 35 عاماً في سوق الحواسيب المحمولة (لابتوب)، حيث بدأت في تصنيع أول حاسوب محمول (لابتوب) متوافق مع “آي بي إم” IBM في عام 1985، وحمل اسم T1100، وحققت الريادة بابتكاراتها المميزة، بما فيها البطاريات الداخلية القابلة لإعادة الشحن وشاشات LCD ومحركات الأقراص المرنة 3,5 بوصة، لتصبح واحدة من أفضل 5 شركات عالميا في صناعة الحواسيب المحمولة، غير أن نشاط توشيبا بدأ بالانكماش في السنوات الأخيرة، بعد سيطرة حواسيب أبل Apple ودل Dell وإتش بي HP ولينوفو Lenovo على الأسواق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.