Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

بروتوكول تعاون بين “الإسكان” و “الاتصالات” لتطوير الميكنة والتحول الرقمى

وقع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، بشأن أعمال تطوير خدمات الميكنة والتحول الرقمى بالصندوق، وقام بالتوقيع كل من: المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون التطوير المؤسسى، ومى عبدالحميد الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

قال الدكتور عاصم الجزار بأن البروتوكول يتضمن تنفيذ عدد من المشروعات، وتشمل تصميم وتطوير المنظومة التكنولوجية لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، طبقا لحاجة العمل ومؤشرات الأداء، لتحقيق أهداف التحول الرقمى والميكنة عن طريق تحديث التكنولوجيا المستخدمة إلى تكنولوجيا microservices، وزيادة تأمين البيئة المستضيفة لمنظومة صندوق التمويل العقارى، بالإضافة إلى توفير البنية الأساسية اللازمة لتطوير المنظومة من أجهزة ومعدات وخطوط ربط وغيرها.

وأكد الدكتور عمرو طلعت، أن البروتوكول يهدف إلى تفعيل منظومة التحول الرقمي بصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى وتطوير بنيته التكنولوجية والمؤسسية من أجل رفع كفاءة وتطوير الخدمات التي يقدمها الصندوق للمواطنين، وذلك فى إطار تعاون وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع جميع قطاعات الدولة، بهدف تطويع تكنولوجيا المعلومات لتحسين أداء الخدمات بمختلف مؤسسات الدولة، تنفيذاً لاستراتيجية مصر الرقمية، مشيراً إلى أنه بموجب البروتوكول ستعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توفير الدعم الفني، بالإضافة الى توفير التدريب المتخصص لتنمية وبناء القدرات الرقمية للعاملين والقيادات.

وأعرب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن الاعتزاز بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية فى تفعيل منظومة التحول الرقمي، مؤكداً أن هناك أوجه تعاون متميزة بين الوزارتين، ونعمل على تطوير منظومة العمل بصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وتحويلها بشكل كامل للتكنولوجيا الرقمية.

وأضافت مى عبدالحميد، أن البروتوكول يشمل تقديم الاستشارات الفنية لأعمال إدارة المشروعات، والاستشارات الفنية اللازمة للمشروع ولبيئة التشغيل، لضمان استمرارية المنظومة، وتوفير التدريبات التقنية المتخصصة طبقا للمشروعات بنطاق اعمال البروتوكول.

وأكدت المهندسة غادة لبيب أن البروتوكول يأتي في إطار التعاون المستمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومختلف مؤسسات الدولة المصرية لتفعيل منظومة التحول الرقمي، واستكمال جهود التطوير المؤسسي، واستمراراً لخطة الوزارة في تنمية وبناء القدرات الرقمية للعاملين والقيادات بما يساهم في خلق نموذج عمل جديد، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.