Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

بسبب التحايل.. هل يكون كباتن «كريم» سبب إفلاس الشركة في مصر؟

تعمل شركة كريم لخدمات النقل الجماعي عبر التطبيقات الذكية في السوق المصري منذ 2012، وذلك بعد أن ساهمت في خلق بديل تنافسي للتاكسي الأبيض، وتحاول الشركة منذ تواجدها للتأكيد على أنها لم تحقق أرباح من السوق المصري بسبب النفقات المتزايدة وتكاليف التشغيل والعمالة وبالرغم من ذلك فهي تضخ استثمارات جديدة وتطور من تطبيقها ليتواكب مع التحول الرقمي الذي تقوم به الدولة.

ويعتمد مفهوم بيزنس النقل التشاركي عبر التطبيقات الذكية، على قيام الشركة بتوفير التطبيق وجمع عدد من الكباتن بسياراتهم الخاصة وتقدمهم للعميل وفقًا للتوقيت والمكان المحدد عبر التطبيق، ومقابل ذلك تحصل الشركة على حصة من كل رحلة تبلغ 30%.

وعلمت Follow ICT بوجود حالات متكررة من بعض الكباتن (السائقين) للتحايل على الشركة بتفويت النسبة المخصصة للشركة من كل رحلة ويحصلون على قيمة الرحلة بالكامل من العميل، وهو الأمر الذي رصدناه مؤخرا.

بداية الموقف كان كالتالي: تم طلب سيارة عبر التطبيق من منطقة محددة بالقاهرة للوصول إلى مكان أخر، وقدر التطبيق قيمة الرحلة بـ53 جنيهًا، وبعد وصول السيارة، طلب الكابتن من محرر “فولو أي سي تي” أن يقوم بإلغاء الرحلة وأن تتم عملية التوصيل خارج التطبيق، وأن يحصل الكابتن على ثمن الرحلة المحددة سلفًا بواقع 53 جنيهًا، وعلل الكابتن طلبه بأن الشركة تقتص 29 % من قيمة كل رحلة ويرى أنها نسبة كبيرة لا تستحقها الشركة لذلك يطلب من العميل أن تكون الرحلة خارج التطبيق وبنفس القمية بل إن بعض الكباتن يقدمون توفير للراكب مقابل موافقته على هذا الإجراء المخالف.

وبذلك تكون الشركة موفر للتطبيق وعملية التشغيل لكنها خارج المنظوة الحسابية بين العميل والكابتن، وإذا استمر الأمر على نطاق واسع من الكباتن يعد بمثابة خطوة كبيرة على طريق إفلاس الشركة قد تضطرها للخروج من السوق.

ويبرر الكباتن أن المقابل الذي يحصلون عليه من كل رحلة يتم تقسيمه على 3 أجزاء، البنزين ثلث، والشركة تحصل على الثلث، والكابتن يحصل على الثلث المتبقي.

وكان مؤسس الشركة مدثر شيخة، قد أعلن في تصريحات سابقة ان أعمال الشركة تضررت بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ولكن الأمور بدأت فى التحسن وذلك فيما يتعلق بطلب سيارات النقل التشاركى و خدمة توصيل الطعام وتوصيل المنتجات من محلات مختلفة، حيث تم إطلاق التطبيق الشامل و الذى يتضمن جميع الخدمات لتوفير تجربة اسهل و افضل للعملاء”.

وبنهاية العام قبل الماضي أعلنت شركة كريم تجاوز عدد كباتنها مليون كابتن.

وحاولنا الوصول إلى هيثم عصام مدير شركة كريم في السوق المصري للتعليق على الأمر، وخطة الشركة للتعامل مع محاولات التحايل المتكررة من الكباتن إلا أنه حتى كتابة تلك السطور لم يصلنا تعليق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.