Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

بعد إقصاء هواوي.. أنظمة الجيل الخامس من سامسونج قد تغزو أسواق أوروبا

يبدو أن اتجاه أسواق أوروبا لإقصاء معدات هواوي للجيل الخامس، سيأتي بالإيجاب لصالح شركة سامسونج الكورية الجنوبية، حيث بدأت الشركات الأوروبية للاتصالات بالتفكير بشركة سامسونج في السباق لاستبدال هواوي الصينية بصفتها الموردة لأنظمة 5G.

وبعد أن أبرمت سامسونج في شهر سبتمبر صفقة بقيمة 6 مليارات دولار مع شركة فيريزون الأمريكية، أجرت كل من تليفونيكا الإسبانية وأورنج الفرنسية محادثات مع سامسونج.

وتسيطر معدات هواوي على حوالي نصف الشبكة الأوروبية للجيل الرابع، التي تشكل الأساس لشبكات الجيل الخامس، إلى جانب المعدات من نوكيا وإريكسون.

وتتعرض الشركات الأوروبية للاتصالات لضغوط من الولايات المتحدة لتجنب معدات الجيل الخامس من هواوي.
وتقول واشنطن: إن هناك خطرًا من أن تتجسس هواوي لصالح بكين، رغم أن الشركة نفت ذلك مرارًا.

وتتمثل إحدى مشكلات سامسونج في أن الشركات الأوروبية للاتصالات قلقة من أن منتجاتها لن تكون متوافقة مع معدات 4G الحالية من هواوي، ويكلف الأمر مئات الملايين لاستبدالها بدلاً من مجرد تحديثها.

وتفكر سامسونج الآن في كيفية منح نفسها ميزة تنافسية، لأن تكلفة تبديل معدات الجيل الرابع هي تكلفة إضافية للشركة الكورية الجنوبية، ومن الصعب عليها أن تكون تنافسية.

وقال متحدث باسم سامسونج: إن فكرة أن أجهزتها لا تتوافق مع البنية التحتية الحالية هي فكرة خطأ.

ورفض المتحدث تحديد الأسواق الأوروبية التي كانت الشركة تحاول دخولها، وقال: إنها تأمل في تكرار النجاحات التي حققتها في آسيا والأمريكتين.

وتستخدم فيريزون معدات سامسونج في أجزاء مختلفة من شبكتها الواسعة في الولايات المتحدة.

وقالت شركة أورنج إنها تفكر في سامسونج في أوروبا، واختبرنا معدات هواوي وسامسونج قبل اختيار معدات نوكيا وإريكسون لأنظمة الجيل الخامس في فرنسا.

الجدير بالذكر أن الشركات الأوروبية للاتصالات أنفقت مليارات اليوروهات لطرح شبكات الألياف الضوئية في أوروبا، وتستنزف شبكة الجيل الخامس المزيد من الأموال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.