Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

بعد استبعاد مايكروسوفت.. «أوراكل» الأقرب للفوز بصفقة «تيك توك»

فازت شركة أوراكل في حرب المزايدة على عمليات تيك توك في أمريكا، بعد صراع مع شركة مايكروسوفت، وتتفاوض أوراكل على شراء حصة في عمليات تيك توك، لكن من المحتمل ألا يتم تنظيمها كبيع كامل.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة أوراكل، الحليفة لإدارة ترامب في وادي السيليكون، سيتم الإعلان عنها كشريك تقني موثوق به لتيك توك في الولايات المتحدة، وتتولى إدارة بيانات مستخدمي تيك توك في الولايات المتحدة.

ويؤدي شراء أوراكل المزعوم لتيك توك في الولايات المتحدة إلى وضع حد للمصير غير الواضح للتطبيق داخل البلاد.

ويأتي الشراء قبل أيام من 20 سبتمبر، وهو اليوم الذي حددت فيه إدارة ترامب حظرًا لعمليات تيك توك إذا لم تتوصل الشركة إلى اتفاق مع المشتري.

لكن هناك الكثير من الالتباس حول الموعد النهائي الذي سيلتزم به تيك توك، حيث قال ترامب الأسبوع الماضي: لن يكون هناك تمديد للموعد النهائي في 15 سبتمبر.

وقالت شركة مايكروسوفت في بيان: إن شركة بايت دانس رفضت عرضها لعمليات تيك توك الأمريكية، ونحن على ثقة من أن اقتراحنا كان مفيدًا لمستخدمي تيك توك، مع حماية مصالح الأمن القومي.

وأشارت عملاقة البرمجيات إلى أنها كانت ستجري تغييرات مهمة حول الأمان والخصوصية والسلامة عبر الإنترنت والمعلومات المضللة، وأضاف البيان: نتطلع إلى رؤية كيفية تطور الخدمة في هذه المجالات المهمة.

وليس من المؤكد كيف سيتم تنفيذ صفقة أوراكل أو الحصول على موافقة بكين، التي من الواضح أنها غير راضية عن البيع القسري.

وقبل أسبوعين، قامت الحكومة الصينية بتحديث مجموعة من القواعد التجارية التي يمكن أن تمنع تصدير تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل تلك المستخدمة لتخصيص خلاصات مستخدم تيك توك.

ويُنظر إلى القواعد التجارية المحدثة على نطاق واسع على أنها خطوة من جانب بكين لتعقيد بيع تيك توك، وقالت بايت دانس في ذلك الوقت: إنها ستلتزم بدقة بالقانون.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.