Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«بنية» توقع اتفاق مع حكومة الكونغو لإنشاء شبكة اتصالات بقيمة 485 مليون دولار 

وقعت شركة بنية المصرية اتفاقية تعاون مشترك بين ووزارة الاتصالات وتكونولوجيا المعلومات بجمهورية الكونغو الديموقراطية، بهدف إنشاء شبكة اتصالات لتغطية دولة الكونغو الديموقراطية بتكلفة بلغت 485 مليون دولار.

ووقع بنود الاتفاقية خلال الجلسة الافتتاحية لمعرض “Cairo ICT” كلا من أوغستين كيباسا ماليبا، وزير البريد والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الجديدة بجمهورية الكونغو الديمقراطية، وأحمد مكي،رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بنية، ويأتي هذا البروتوكول تأكيدا لريادة مصر لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في القاره السمراء.

وقال أحمد مكي رئيس مجلس الإدارة شركة بنية، أن الشركة بدأت الاستثمار فى القطاع الصناعى، بإنشاء أكبر مصنع لإنتاج الألياف الضوئية فى أفريقيا والشرق الأوسط باستثمارات تبلغ مليار جنيه، ويقام فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لخدمة السوقين الداخلى والخارجى، بالشراكة مع الهيئة العربية للتصنيع بالتعاون مع شركة «كورنينج الأمريكية»، لافتا إلى أن مصنع الألياف الضوئية سيبدأ الإنتاج فى النصف الثانى من عام 2021، وتم اختيار شريك عالمى للحصول على أفضل تكنولوجيا وخبرة فى العالم.

تابع “حتى الآن لدينا مشروعات عملاقة بحجم أعمال 1.5 مليار دولار بمختلف القطاعات، ونأمل في مضاعفة هذا الرقم خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأشار إلى تقدم نحو 8 دول أفريقية لحجز ثلثى إنتاج مصنع كابلات الألياف الضوئية، لتميز المصنع بسهولة وسرعة حصول هذه الدول على الكابلات للقرب الجغرافى، حيث كان يعانى المشغلون فى أفريقيا من صعوبة نقل كابلات الفايبر، والتى تستغرق شهورا بعد تحميلها ونقلها من خلال ناقلات بحرية وحاجتها لخدمات لوجستية مما يكلف المشغلين تكلفة أعلى، إلا أن مصنع بنية سيوفر كابلات بأفضل جودة وتكنولوجيا عالمية وسهولة التوصيل نظرًا للقرب الجغرافى، ولذا لاقى إنشاء المصنع صدى إيجابيا لدى المشغلين فى القارة السمراء.

وأكد على أنه لا توجد أي مخاوف على الإطلاق، في التوسع في السوق الإفريقي مشيرا إلى أنه  من أكبر الأسواق على مستوى العالم، فغالبية البلدان الإفريقية تحتاج لتطوير بنيتها التحتية، لكن المشروعات داخل القارة تحتاج لكوادر بشرية ذو طبيعة خاصة، بجانب القدرة المالية على تنفيذ المشروعات العملاقة، وأعتقد أننا نمتلك المؤهلات التي تساعدنا على تحقيق ذلك.

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.