Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

تحالف بين وكالة «جي أي زد» الألمانية و «أورنچ» لإطلاق مركز أورنج الرقمي

أطلق الدكتور سيريل نون سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في مصر، والمهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذي بشركة أورنچ مصر فعاليات التحالف الاستراتيجي بين الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (جي اي زد) وشركة اورنچ في مجال التدريب والتعليم الرقمي من خلال إنشاء مركز أورنچ الرقمي في مصر كأحدث مركز للتدريب الرقمي في مصر.

ويخدم المركز الإحتياجات التكنولوجية المتلاحقة للشباب المصري ولمجتمع الشركات الناشئة ويعتبر ضمن مجهودات برنامج دعم الشراكات بين القطاع العام والقطاع الخاص الذي تنفذة الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (جي اي زد) بالنيابة عن الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الإقتصادي والتنمية (بي إم زد).

وأعرب الدكتور نون سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في مصر، عن أن “المساهمة في الوصول إلى أهداف مبادرة مصر الرقمية هي على أولويات التعاون طويل الأمد بين ألمانيا ومصر”.

أوضح أن التحالف بين جي اي زد وشركة أورنچ يساعد في بناء مستقبل العديد من الشباب المصري الطموح من خلال تمكينهم بالمهارات الرقمية اللازمة التي من شأنها أن تمكنهم من العثور على وظائف ودعم شركاتهم الناشئة.

وفي ذات السياق علق المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي لشركة أورنچ مصر على هذا التعاون قائلاً ” نحن أول شركة محمول في مصر لديها مركز للتعليم والتدريب الرقمي في مصر الذي سيعد إضافة قوية لمسيرة أورنچ التي بدأتها منذ سنوات في دعم وتمكين رواد الأعمال والشركات الصغيرة والناشئة.”

تابع: ” اليوم نضع حجر الأساس لواحدة من أهم المشاريع في تاريخ أورنچ في مجال المسئولية المجتمعية بالتعاون مع “جي اي زد ” حيث يعتبر هذا التعاون نواة جديدة لدعم مشاريع وأفكار الشباب المبدع ويمثل نقطة انطلاق وبداية عصر جديد في التعامل مع من يمتلكون الشغف تجاه أفكارهم وأعمالهم”

وسيعمل (مركز اورنچ الرقمي) المتوقع افتتاحه رسمياً في النصف الثاني من العام الجاري علي تقديم التدريبات والاستشارات الرقمية المجانية للشباب المصري بغرض تحسين ورفع مهاراتهم الرقمية وتعزيز قابليتهم للتوظيف، وكذلك لتشجيعهم وتعزيز قدراتهم في مجالات ريادة الأعمال المرتكزة علي التكنولوجيا بشكل عام.

ومن الجدير بالذكر ان ( مركز اورنچ الرقمي ) يجمع في ذات المكان قسم خاص بدعم البرمجيات، ومختبر للتصنيع الرقمي، ومٌسرع أعمال للشركات الناشئة، وبالتالي يقدم المركز مجموعة شاملة لكافة الخدمات التي تدعم إحتياجات الشباب الرقمية وريادة الأعمال التكنولوجية من خلال دعم الشركات الناشئة حتي تصل إلي فرص الاستثمار.

كما يمثل هذا التحالف نموذجًا مبتكرًا للشراكة بين القطاعين العام والخاص حيث يدعم الجهود الحثيثة والمتواصلة التي تبذلها الحكومة المصرية لبناء مصر الرقمية – تحت مظلة استراتيجية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2030 في مصر بالإضافة الي رؤيا مصر 2030.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.