Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

تطوير «خوذة ذكية» تعالج إصابات الرأس أثناء الحوداث والمعارك

يجري باحثون أمريكيون العمل على تطوير خوذة وقاية ذكية، تستشعر في الوقت الحقيقي تعرض الجنود في ساحات المعركة لإصابة في الرأس والدماغ.

وكشف الباحثون من قسم الهندسة الميكانيكية والفضائية في جامعة تكساس بمدينة أرلينغتون الأمريكية UTA إنه ”في حال أثبتت الخوذة الذكية نجاحها خلال التجارب، فستضمن راحة الجنود في ساحة المعركة“.

ووضحوا أن إذا تعرض الجنود لإصابة محتملة في منطقة الرأس، ستسمح التقنية بتلقيهم العلاج الطبي بسرعة أكبر من الطرق الحالية المتبعة لعلاجهم“، وفقا للموقع الإلكتروني لجامعة تكساس أرلينغتون.

وقال أشفق عدنان، المؤلف الرئيسي في المشروع: ”نحن لا نأمل أن تمنع الخوذة فقط إصابات الدماغ، ولكن لتكون قادرة على اكتشاف الإصابة وموقعها في الرأس والدماغ“.

وبدأ الفريق اختبار مدى فعالية الخوذة في استشعار إصابات الرأس والدماغ، على نموذج يحاكي رأس الإنسان.

وسيستخدم الباحثون في تجاربهم كاميرات عالية السرعة، قادرة على التقاط الصور بمعدل يصل إلى 10 ملايين إطار في الثانية.

وسيعمل الفريق البحثي خلال التجربة على حبس الخلايا العصبية الحية داخل نموذج الرأس، ثم تغطية الرأس مع طبقة واقية مزودة بأجهزة استشعار، بما في ذلك جهاز الرسم الكهربائي للدماغ لتتبع نشاط الدماغ والضغط، وأجهزة استشعار التسارع لالتقاط وقوع حدث صادم في الدماغ.

وسيُعّرض الفريق البحثي النموذج لقوى تأثير مختلفة وهي ”تسارع سريع وتباطؤ وموجات صوتية وليزر“.

ثم سيلتقط الباحثون صورا للحركة العالية السرعة داخل النموذج لإظهار الضرر، وكيف تنقل إصابة الجمجمة في الوقت الحقيقي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.