Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«تيك توك» وحماية أمن مستخدميها.. مدير عمليات المحتوى بالشركة يرد على الأسئلة الصعبة

ثقة المستخدم هي كلمة السر التي يكون لها الكلمة العليا في تحقيق الانتشار بين الجماهير، خاصة إذا كنا نتحدث عن تطبيقات للتواصل الاجتماعي، وباعتبار تيك توك واحدا من التطبيقات الناجحة فإننا بالتأكيد يجب أن نتوقف قليلا لنبحث عن السر وراء هذا النجاح.

تيك توك نجحت في الوصول لصدارة تطبيقات عرض الفيديوهات القصيرة خلال زمن قياسي لم يتحقق من قبل، بل وتسعى حاليا باقي شركات التكنولوجيا العملاقة من أجل منافستها، لكن يبدو أن الأمر صعبا.

رغم نجاح تيك توك وانتشاره، إلا أنه ما يزال يعاني من الانتشار بقوة في بعض البلدان العربية بسبب غياب بعض الثقة بين فئة راقية من المستخدمين، وقد يتعلق الأمر ببعض القضايا التي ارتبط أسماء مرتكبيها باسم منصة تيك توك، كذلك انتشار مجموعة من الفيديوهات غير الأخلاقية التي يتم عرضها عبر المنصة، وبالتالي كان لزاما على إدارة تيك توك بالعمل جاهدين من أجل إصلاح أمر لم يكونوا السبب فيه.

ماذا تقدم تيك توك لمستخدميها؟

هاني كامل مدير عمليات المحتوى لدى تيك توك لمنطقة شمال إفريقيا، يؤكد أن تيك توك هي منصة تهدف لإلهام الناس وإثراء حياتهم من خلال منحهم القدرة على التعبير الإبداعي وتزويدهم بتجربة غنية وممتعة وإيجابية، وأن هناك اهتمام كبير بالترويج لبيئة آمنة وإيجابية.

هاني كامل مدير عمليات المحتوى بشركة تيك توك لشمال إفريقيا

كيف تحافظ تيك توك على أمان مستخدميها؟

يرد هاني كامل على هذا السؤال قائلا: “نعطي في تيك توك أولوية للأمان، التنوع، الشمول، والأصالة”، لافتا إلى أن المنصة تشجع المبدعين على الاحتفاء بما يميزهم، والمشاهدين على المشاركة فيما يلهمهم، ونحن نؤمن بأن البيئة الآمنة تساعد الجميع على التعبير عن أنفسهم بانفتاح، ونثمّن الطبيعة العالمية لمجتمعنا، ونسعى للأخذ بعين الاعتبار للنطاق الواسع من الأعراف الثقافية في الأماكن التي نعمل بها، ونهدف أيضا إلى إيجاد بيئة للتفاعل الحقيقي من خلال السماح بالمحتوى الأصيل فقط على تيك توك”.

إرشادات المجتمع من تيك توك

تنطبق ارشادات المجتمع على الجميع وكل شيء على منصة تيك توك، حيث نطبق هذه الإرشادات باستخدام مزيج من التكنولوجيا والإدارة البشرية قبل أن تصلنا تقارير حول المحتوى، ونشجع أيضا أعضاء مجتمعنا على استخدام الأدوات التي نوفرها على منصة تيك توك لرفع تقارير حول أي محتوى يعتقدون بأنه ينتهك الإرشادات العامة لمجتمعنا، وفقا لما قاله مدير عمليات المحتوى بتيك توك.

ماذا عن إزالة محتوى تيك توك المخالف؟

أحيانا يظهر لنا محتوى غير لائق من وجهة نظرنا، فنحن نعيش في مجتمع شرقي له أعرافه وتقاليده التي لن نتنازل عنها، ومن هنا نبدأ في توجيه اللوم لإدارة تيك توك التي تسمح بظهور مثل هذا النوع من المحتوى، فما هو دور المنصة لكي تمنع ظهور هذا المحتوى؟

يرد هاني كامل قائلا “سوف نقوم بإزالة أي محتوى – بما يشمل مقاطع الفيديو، المقاطع الصوتية، البث الحي، الصور، التعليقات، والنصوص- ينتهك ارشادات المجتمع، حيث يتم إبلاغ المستخدمين بقراراتنا ويمكنهم الاعتراض إذا كانوا يعتقدون بأنه لا يوجد أي انتهاك، وسوف نعلّق أو نحظر الحسابات و/أو الأجهزة الضالعة في انتهاكات متكررة أو جسيمة، وسوف نأخذ بعين الاعتبار للمعلومات المتاحة على منصات أخرى وخارج الفضاء الالكتروني في اتخاذ هذه القرارات، وإذا لزم الأمر، سوف نرفع تقارير بهذه الحسابات للسلطات القانونية المعنية”.

وماذا عن فيديوهات التحرش والتنمر؟

تيك توك تؤمن بمجتمع شامل وتعبير فردي دون الخوف من الإساءة، حيث أكدت المنصة أنها لا تتسامح مع إذلال أو التنمر على أو التحرش بأعضاء مجتمعها، يمكن أن يؤدي المحتوى أو التصرف المسيء إلى أذى نفسي شديد وسوف تتم إزالته من منصتها.

وقال هاني كامل “نقوم بإزالة أي تعابير للإساءة بما يشمل التهديد أو الكلام المشين المقصود منه السخرية من، الإذلال، الإحراج، التخويف، أو إيذاء شخص ما، هذا الحظر يشمل استخدام سمات تيك توك، ولتمكين التعبير عن مسائل تخص المصلحة العامة قد نسمح بتعليقات نقدية موجهة لشخصيات عامة، إلا أننا نحظر السلوكيات التهجمية ضد الشخصيات العامة”.

التحرش الجنسي عبر منصة تيك توك

يشمل التحرش الجنسي أي تصرف جنسي غير مرغوب به أو غير مناسب موجه تجاه شخص آخر، ويقول كامل “لا نسمح بالمحتوى الجنسي، بما يشمل التعليقات أو محاولات للتحرش الجنسي بالغير، بعض النظر عن نية المستخدم، لأن مثل هذه التصرفات قد تؤدي إلى التسبب بأسى كبير لدى الأشخاص المستهدفين، كما نسعى لإنشاء منصة مضيافة وآمنة، ولا نسمح بأي محتوى فيه عري، أو إباحية أو محتوى جنسي صريح على منصتنا، حيث نحظر أيضا أي محتوى يعرض أو يدعم أفعال جنسية غير رضائية، مشاركة صور حميمة غير رضائية، وإغواء جنسي بين البالغين”.

ماذا عن سلامة الأطفال عبر تيك توك؟

“لدينا التزام عميق بضمان سلمة القاصرين على منصتنا، لا نسمح بالأنشطة التي تقوم باستغلال، إيذاء، يعرض للخطر، أو يقوم باستغلال القاصرين على تيك توك، فأي محتوى بما يشمل الصور المتحركة أو محتوى منشأ أو متلاعب به رقميا، يعرض الاساءة، الاستغلال، أو عري القاصرين هو انتهاك على منصتنا وسيتم إزالته لدى العثور عليه، وفي حال وجود مسوغات، نقوم برفع تقارير عن المحتوى المنتهك لهذه التعليمات إلى المركز الوطني للأطفال المستغلّين والمفقودين و/أو الجهات القانونية المعنية. يعتبر تيك توك القاصرين على أنهم من دون عمر 18 عاما، ولا يسمح لمن هم أقل من الحد الأدنى للعمر المنصوص عليه في شروط الاستخدام باستخدام منصة تيك توك، فحين يتم تحديد أصحاب حسابات ممن هم دون هذا السن القانوني نقوم بشطب حساباتهم، منصتنا مصممة لضمان سلامة القاصرين وبعض سمات المنصة مقيدة لبعض الأعمار، وأصحاب الحسابات من هم دون 16 عاما لا يستطيعون استخدام الرسائل المباشرة أو استضافة بث مباشر، فالحد الأدنى للعمر قد يكون أعلى في بعض المناطق، وأصحاب الحسابات ممن هم أقل من 18 عاما لا يستطيعون ارسال أو استقبال الهدايا من خلال سمة الإهداء الرقمي”، هذا ما أكده لنا هاني كامل مدير عمليات المحتوى بشركة تيك توك لشمال إفريقيا.

هل تلجأون لحملات مجتمعية من أجل تحسين سلوك المستخدمين عبر المنصة؟

يرد هاني كامل قائلا “قمنا بخطوات هامة لصياغة عدد من ميزات السلامة، وإطلاق الحملات وإقامة الشراكات المصمّمة من أجل تعزيز السلامة والمساءلة ونشر الإيجابية في التطبيق، ونطلب من المستخدمين إعادة التفكير قبل نشر تعليق قد يكون غير لائق أو فظًّا، كما نذكر المستخدمين بإرشادات مجتمع “تيك توك”، ونسمح لهم بتعديل تعليقاتهم قبل نشرها”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.