Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

حلم الثراء السريع يتحطم على أيدي محتالو البيتكوين بسرقة 24 مليون دولار

البحث عن الثراء السريع على عبر الفضاء الإلكتروني أصبح الفرصة التي ينتظرها المحتالون ومحترفي النصب بطرق فنية معقدة، وباتت العملات الإلكترونية المشفرة عمومًا والبيتكوين على وجه التحديد وسيلة شهيرة للنصب على غير المتخصصين في عالم العملاء المشفرة وضيعت عليهم ملايين الدولارات خلال 2020.

وكشف تقرير Whale Alert الذي يتتبع المعاملات الكبيرة للعملات المشفرة مثل بيتكوين، مع خدمة التنبيه من الغش، أن نحو 38 مليون دولار قد سُرقت على مدى السنوات الأربع الماضية – باستثناء مخططات بونزي Ponzi schemes، التي تعد صناعة بمليار دولار بمفردها – من خلال عملة بيتكوين وحدها.

وأوضح التقرير أن عمليات السرقة التي تمت على مدار النصف الأول من عام 2020 فقط بلغت قيمتها نحو 24 مليون دولار.

ومن المفترض أن بيتكوين تتحقق، باعتبارها عملة رقمية مشفرة، من كل معاملة، مما يعني أنه يمكن تتبع أي استخدام وتبادل للبيتكوين.

وبحسب تقرير Whale Alert فإن بعضًا من أكثر عمليات الاحتيال نجاحًا قد حققت أكثر من 130 ألف دولار في يوم واحد من خلال موقع ويب مكون من صفحة واحدة، وعنوان بيتكوين، وكمية مناسبة من إعلانات يوتيوب.

فيما تمكنت عملية أخرى من الحصول على أكثر من 1.5 مليون دولار أمريكي على مدار 6 أشهر عبر الترويج لبورصة مزيفة مع موقع ويب بسيط مليء بالأخطاء الإملائية.

وسلطت خدمة التتبع الضوء على عدد قليل من أكثر العمليات نجاحًا، من ضمنها (The Giveaway)، التي تتميز بشخصية شهيرة، مثل (إيلون ماسك)، بحيث يمكن أن يصل صافي ربحها إلى نحو 300 ألف دولار بالاعتماد على المهارة والجهد المبذولين من قبل المحتالين.

ويبلغ سعر البيتكوين اليوم نحو 9,285 دولار أمريكي أي ما يعادل 148,738 جنيه مصري.

وبصفتها البوابة بين العملات الورقية والعملات المشفّرة، يجب أن تعمل منصات التبادل والبورصات على تثقيف الوافدين الجدد فيما يتعلق بأخطار تقنية البلوك تشين، ومنعهم من إرسال أي شيء إلى عناوين خداع معروفة أو مشتبه بها.

ويتوقع روبوت الدردشة الكتابية (Whale Alert) زيادة تصل إلى 50 مليون دولار في الإيرادات للمحتالين بحلول نهاية العام، حيث يتميز سوق الاحتيال بالأرباح العالية بدون ضرائب مقتطعة، إلى جانب بذل جهد ضئيل وبدون مخاطر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.