Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

خبراء: البنية التحتية في مصر تشهد تطورًا كبيرًا لتسهيل العمل من المنزل

أكد المشاركون في جلسة “هل تستطيع البنية التحتية في مصر تحمل سياسة العمل من المنزل؟”، المقامة خلال فعاليات مؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT 2020، أن البنية التحتية في مصر تشهد تطورًا كبيرًا لتسهيل العمل من المنزل، ولكن تحتاج إلى مزيد من الجهود للوصول إلى أقصى استفادة ممكنة من خدمات الاتصالات والانترنت في مصر.

وقال الدكتور عبد الرحمن الصاوي، أستاذ الاتصالات بجامعة حلوان، إن التنسيق في خدمات الاتصالات والإنترنت هي مسؤولية الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتعاون مع الشركات مقدمة الخدمات في مصر، مؤكدًا على ضرورة وضع خطة عمل رئيسية يتم التنسيق على تنفيذها من جانب كل الجهات المعنية في مصر.

ويرى محمد الصباغ، المدير الإقليمي للقطاع الحكومي، بشركة سيسكو، إن مصر تشهد طفرة في تطوير البنية التحتية، خاصة في العاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المدن الذكية الجديدة، فهذه المجتمعات تستوعب العمل من المنزل بكفاءة كبيرة، لكن على مستوى المجتمعات القديمة فهي أيضًا تشهد تحسنا في مستوى خدمات الاتصالات والإنترنت ويوجد خدمات وتطبيقات عديدة مازالت تحتاج إلى التطوير.

وأشار الصباغ إلى أن الحكومة أسرع جهة لتحقيق التحوّل الرقمي وعلى الشركات مقدمي خدمات الاتصالات والإنترنت مواكبة التحديثات الخاصة بالبنية التحتية، وهي لديها الوعي الكافي لتنفيذ هذه الطفرة، وأن رؤية مصر 2030 تعتبر خريطة طريق لتحقيق طموحات وأهداف المجتمع، وهي أحد العوامل المهمة، التي تساهم في النهوض بخدمات الاتصالات والإنترنت في مصر، مؤكدا على ضرورة تطوير البنية التحتية بشكل أوسع، مما يحدث الآن بالتنسيق من جانب الدولة وبمشاركة كل مقدمي خدمات الاتصالات والإنترنت في مصر.

من جانبه قال محمد فاروق، مدير المبيعات بشركة SAP، إن مصر قادرة على أن تكون في المقدمة في مجال الحوسبة ومراكز البيانات وخدمات الحوسبة السحابية، حيث يمكن تفعيلها من أي مكان من المنزل أو السيارة أو أي مكان بكل سهولة وهي فرصة ممتازة في ضوء التغيرات التي يشهدها السوق حاليًا.

وأشار فاروق إلى أن بعض التطبيقات سابقًا كانت ممكن أن تعمل بدون إنترنت ولكن خلال الفترة الراهنة أصبح هذا الأمر مستحيل نظرًا لوجود أنظمة الحوسبة وتعدد وسائل الاتصال بشبكة الإنترنت والمزايا المتوفرة من إتاحة الشبكة في كل مكان.

وقال مدحت السيد، مدير عام بشركة NCTS، إن قطاع الاتصالات يشهد تطورات متتالية ظهرت في خلال الفترة الأخيرة وعلى الشركات مقدمي الخدمات التنسيق فيما بينهم للوصول إلى نتائج أفضل في خدمات الاتصالات والإنترنت، لافتا إلى وجود مشروعات عديدة في كل المحافظات تحتاج إلى بنية تحتية قوية.

وأضاف السيد، أنه لابد من تنظيم الاستخدام على حسب التطبيقات سواء كانت الاتصالات عن طريق الأقمار الصناعية أو كابلات الألياف الضوئية حسب احتياج كل مكان، مشيرا إلى أنه علينا وضع خطة للوصول إلى هدف محدد في تطوير خدمات الاتصالات والإنترنت في مصر، مشيدا في الوقت نفسه بجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تحقيق رؤية القيادة السياسية بالنهوض بهذا المجتمع من خلال خدمات الاتصالات.

فيما أكد محمد ريان، العضو المنتدب وعضو مجلس الإدارة بشركة Omniclouds مصر، أن المشكلة ليست فقط في إتاحة وسائل الاتصالات ولكن المشكلة الأهم في تأمين الحوسبة، التي موجودة داخل مصر وخارجها ومعظمها خارج مصر وبالتالي فإن عملية التأمين تأتي في نفس أهمية سرعة الإنترنت أو كفاءة الشبكات في تنفيذ العمل من المنزل أو أي نشاط آخر كالتعليم مثلا.

وقال، إن تنسيق الشبكات ومحطات الإرسال والاستقبال تشهد مشكلات عديدة بين الشركات وعلى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أن يقوم بالتنسيق في هذا الصدد لتحسين جودة وكفاءة خدمات الاتصالات والإنترنت على مستوى مصر بالكامل وبالتالي تشجيع توجه العمل من المنزل.

وتقع مصر حاليا في المرتبة رقم ٨١ في سرعات الإنترنت بعد أن كانت رقم ١٣٠ وبالتالي لابد من تحسين مستوى الخدمات بشكل أكبر وهذا الأمر يحتاج إلى ثورة لتحديث البنية التحتية.

الجدير بالذكر أن الدورة الرابعة والعشرين لمعرض ومؤتمر القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT، انطلقت الأحد 22 نوفمبر، بحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تحت شعار The Big Reset، وتقام بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، وتستمر حتى 25 نوفمبر.

ويقام داخل معرض Cairo ICT، مؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية والشمول الرقمي PAFIX، برعاية البنك المركزي المصري وشركة e-finance وعدد من البنوك وشركات الدفع الرقمي، للعام السابع على التوالي، ويختص بمناقشة الموضوعات المتعلقة بالشمول المالي وإتاحة المدفوعات الرقمية وتأمينها، وكذلك تقام الدورة السادسة لمؤتمر ومعرض الأمن والسلامة العامة DSS، وسيتم إقامة ساحة الابتكار Innovation Arena للعام الخامس على التوالي لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من رواد الأعمال والمبدعين لعرض مشروعاتهم المبتكرة.

وبالتوازي مع Cairo ICT كايرو آي سي تي، تقام الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي لتكنولوجيا النقل Trans MEA بشراكة مع وزارة النقل، والذي يشهد الكشف عن العديد من المشروعات الاستثمارية الجديدة في مجال النقل والمواصلات اعتمادا على التكنولوجيا.

وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية، التي يتم تطبيقها داخل المعرض، فقد تم الاتفاق مع المسؤولين عن قاعة مصر للمعارض الدولية التي تشهد استضافة الحدث، على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، بدءًا من الدخول للقاعات عبر بوابات تعقيم آلي وقياس درجة حرارة الزائرين عند البوابة الخارجية وكاميرات حرارية، وأقنعة وجه ومطهرات، وتسجيل الدخول إلكترونياً لمنع التزاحم عند البوابات والحد من التلامس، مع الالتزام بتعقيم مختلف جنبات المعرض بشكل دوري.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.