Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

رغم رغبتها في التخلي عنه.. نظام التشغيل الجديد لهواوي يعتمد على Android

على الرغم من رغبة عملاق التكنولوجيا الصيني، شركة هواوي، في إصدار نظام تشغيل جديد HarmonyOS 2.0؛ لاستبدال Android على أجهزته، ولكن بعد الإعلان عن الإصدار التجريبي، قرر أحد المطورين البحث بشكل أعمق لمعرفة ما يدور حوله نظام التشغيل الجديد من Huawei، ولكن قد يتبين أنه لا يزال يعتمد على Android الى حد كبير.

واعتادت هواوي أن تفاخر باستقلالها عن Google ، خاصة في مجال البرمجيات ، على الرغم من أن هذا الاستقلال كان مفروضًا عليها . بالإضافة إلى بناء النظام البيئي الخاص بها لتطبيقات وخدمات Android ، ولكن أعلنت عن الإصدار التجريبي لنظام التشغيل HarmonyOS 2.0، في وقت سابق هذا الشهر.

وفتحت Huawei مؤخرًا الأبواب لمطوري الهواتف المحمولة لاختبار الإصدار التجريبي من Harmony OS 2.0. على عكس أول إصدار من نظام Harmony OS الذي ظهر على بعض أجهزتها مثل أجهزة التلفزيون الذكية ، فإن الإصدار 2.0 سيستهدف الهواتف الذكية. بطبيعة الحال ، كان المطورون يشعرون بالفضول الشديد بشأن نظام تشغيل الهاتف المحمول الخاص بشركة Huawei ، وتوقفوا حتى وجدوا أدلة مخيبة للآمال ولكنها غير مفاجئة بالنسبة للمطورين.

نظام Harmony OS 2.0 يعتمد على Android
أنشأ أحد المطورين تطبيق بسيط “Hello World” ، يستهدف إصدارًا أقدم من Android وتحديداً Kitkat 4.4.4، ووجد أن التطبيق يعرض رسالة خطأ مشابهة جدًا على كل من الأجهزة الافتراضية التي تعمل بنظامي التشغيل Android و Harmony OS.

الصورة التالية توضح رسالة الخطأ التي ظهرت في جهاز يعمل بنظام Android ، و التي تفيد بأن التطبيق مصمم لإصدار أقدم من Android، وقد لا يعمل بشكل صحيح على الإصدار الجديد. نفس رسالة الخطأ على جهاز يعمل بنظام تشغيل Harmony OS 2.0 beta، الاختلاف تبديل كلمة “Android” بـ “Harmony OS” .

اكتشف المطورون أن نظام هواوي HarmonyOS 2.0 مبني على Android

بعد كل ما سبق هل نظام Harmony OS 2.0 هو مجرد إعادة تسمية لنظام Android وسيظل البقاء بهذا الشكل. في الوقت الحالي من الممكن أن يظل كذلك، إلا أنة لن يظل كذلك . استنادًا إلى العروض التقديمية السابقة ، ذكرت Huawei أن استخدام AOSP (استخدام نظام Android مفتوح المصدر) سيكون بمثابة خطوة انتقالية نحو بناء تجربة Harmony OS.

في الأساس أصدرت هواوى نظام هرموني كوسيلة، لسد الفجوة بين المستخدمين ومطوري التطبيقات على حد سواء. في الوقت نفسه ، من المنطقي أيضًا أن تستمر Huawei في هذا الطريق . بعد الاستثمار بكثافة في AppGallery و Huawei Mobile Services ، كلاهما يعتمد على Android.

وتكون استراتيجية لجعل المطورين يعتمدون على واجهات برمجة تطبيقات Huawei التي سيتم استخدامها بعد ذلك للانتقال بسلاسة إلى نظام تشغيل Harmony OS 3.0 سيكون خاليًا تمامًا من أي أثر لـ Google.

يتلهف المستخدمون والمطورين الي ظهور نظام تشغيل موازي لنظام التشغيل Android، ولكن حتى الآن يستند نظام تشغيل Harmony OS 2.0 على نظام التشغيل Android مفتوح المصدر، لكي تتمكن من بناء نظام متكامل خاص بها بعيدًا عن Android.

قائمة بهواتف هواوي التى ستحصل على Android 11 مع واجهة EMUI 11

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.