Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«سامسونج» ترقص على جثة «هواوي» بإنشاء شبكة 5G في أمريكا بـ6.6 مليار دولار

بشكل يوضح انتهاز الأزمة القائمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وشركة هواوي الصينية، أبرمت شركة سامسونج صفقة بقيمة 6.6 مليارات دولار مع شركة فيريزون (Verizon) لمساعدتها في بناء شبكات (5G) في الولايات المتحدة، وأوضحت سامسونج أنها وقّعت عقدًا لتزويد شركة الاتصالات الأمريكية بمعدات اتصالات لاسلكية حتى نهاية عام 2025، وسيتم استخدام المكونات في خدمات اتصالات (5G) من فيريزون.

وتأتي الصفقة مع زيادة العقوبات الأمريكية على شركة هواوي، حيث حظرت واشنطن الشهر الماضي بيع أي رقاقات تستخدم التكنولوجيا الأمريكية إلى الشركة الصينية، مما تسبب بضربة لهواتف ومعدات الجيل الخامس من هواوي.

ومن المتوقع أن تتجه المزيد من الشركات إلى سامسونج للحصول على معدات (5G)؛ بسبب القيود الأمريكية ضد هواوي ومشكلات الجودة الخاصة بشركة نوكيا، حيث لا توجد بدائل كثيرة بخلاف سامسونج وإريكسون عند استبعاد هواوي ونوكيا.

ويفترض أن توسع سامسونج حصتها في سوق (5G) العالمي من خلال الفوز بمزيد من الصفقات في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، حيث تستفيد من مشاكل هواوي.

وكافحت هواوي من أجل طرح شبكات (5G) على مستوى العالم، حيث ضغطت واشنطن على دول أخرى لتحذو حذوها في حظر الشركة الصينية.

وتحت ضغط أمريكي متزايد، تقوم دول، من ضمنها المملكة المتحدة والهند، بإزالة معدات هواوي تدريجيًا من البنية التحتية للجيل الخامس.

وتمتلك سامسونج حصة سوقية صغيرة تبلغ 3% في سوق معدات الاتصالات خلال عام 2019، بالمقارنة مع هواوي التي تبلغ حصتها 28% وتملك نوكيا 16% و14% لإريكسون.

واستثمرت الشركة الكورية الجنوبية بكثافة في البحث والتطوير، حيث تتنافس شركات صناعة معدات الاتصالات العالمية على الهيمنة في (5G).

وفي الوقت الذي يتباطء فيه سوق الهواتف الذكية العالمي –أحد مصادر الدخل الكبرى لسامسونج– بدأت تراهن الشركة الكورية على تكنولوجيا الـ(5G) باعتبارها هي محرك مهم للنمو في المستقبل، خاصة وأن شبكة أعمال المجموعة اكتسبت أهمية إضافية بعدما استحوذت سامسونج على مجموعة من الشركات لتعزيز وجودها في (5G)، وقالت سابقًا: إنها تخطط لزيادة حصتها في السوق إلى 20 في المئة بحلول نهاية هذا العام.

وقدمت سامسونج معدات شبكات (4G) و (5G) لمشغلي الولايات المتحدة، وتعمل مع مشغلي كوريا الجنوبية لتطوير نماذج أعمال (5G)، وزادت حصتها السوقية في كوريا الجنوبية، التي أطلقت أول خدمة (5G) تجارية في العالم في شهر أبريل من العام الماضي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.