Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«سي فيو للتطوير»: تسليم المرحلة الأولى من «هاواي سهل حشيش» منتصف 2022

تعتزم شركة سي فيو للتطوير العقاري، تسليم المرحلة الأولى من مشروعها “هاواي سهل حشيش”، منتصف العام المقبل 2022، فيما تقدر إجمالي التكلفة الاستثمارية للمشروع بنحو 400 مليون جنيه.

قال شريف رشدي ، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن الشركة انتهت من الإنشاءات الخاصة بمشروع المنتج السياحي “هاواي سهل حشيش”، وسيكون مدعومًا بالحلول الذكية.

أوضح أن الشركة تسعى لتلبية احتياجات العملاء بتوفير نمط الحياة المتطور على غرار الدول المتقدمة، خاصة أن غالبية عملاء المنتجع أجانب روس وألمان.

أضاف أن الشركة انتهت من إنشاءات المرحلة الأولى من المشروع وسيتم تسليمها بالكامل منتصف العام المقبل.

منتجع هاواي سهل حشيش

لفت إلى أن هذه المرحلة شاملة حمامات السباحة واللاند سكيب وكافة الخدمات، وهو عبارة عن منتجع سياحي، مبني على غرار شكل المباني والحياة في جزيرة هاواي.

قال: “المنتجع يحتوي على شاليهات بداية من بمساحات متنوعة حيث توجد الاستديوهات التي تبدأ مساحتها 52 متر بمساحات وصولا إلى فيلات 200 مترا، وتضم المرحلة الأولى نحو  100 وحدة.

كشف إلى أن شركة ستبدأ في المرحلة الثانية بداية العام المقبل، وستحتوي على 8 مبان تضم نحو 170 وحدة.

ويأتي المشروع على مساحة  20600 متر مربع، ويضم 270 وحدة ، وفندق صغير و«سبا»، وحمامات سباحة ، كما يتيح خدمة الإيجارات لوحدات العملاء ، وخدمات ترفيهية وأيضا خدمات التوصيل.

 

منتجع هاواي سهل حشيش

وأشار إلى أن مكتب حسين صبور للاستشارات هو العامل على المشروع، وهناك شركة عالمية  كبرى تشرف على تنظيم المشروع.

قال، إن المنتجع يقدم لعملائه نمطًا جديدًا مختلفًا لأول مرة في مصر بتصميماته المستوحاة من التصميمات الخشبية لجزر هاواي بمناظر طبيعية استوائية.

تابع: “تم الإهتمام بتصميمات اللاند سكيب واستخدام الأحجار الطبيعية، والأخشاب وأشجار النخيل و الزهور، كما يضم 1600 مترًا من المسطحات و الشلالات المائية”.

اتجاه شركات العقارات نحو المنازل الذكية سيزيد وعي الأفراد بأهميتها

قال إن المنازل الذكية موجودة في العالم كله ولكن مازال المجتمع المصري يخطو على مهل نحوها، ومازال مقتصر لدى بعض الشركات العقارية على أنظمة المراقبة والدخول والخروج واتصال أنظمة المراقبة بالإنترنت.

أوضح أن مفهوم المنازل الذكية أعم وأشمل، حيث يتم دمج التكنولوجيا في الإنشاءات ونمط الحياة اليومية في المنازل الذكية سواء كان العميل داخل المنزل أو خارجه يكون قادر على التحكم به وفي أنظمة التشغيل والإضاءة والتكييف وغيره.

لفت إلى أن المستهلك المحلي مازال لا يهتم كثيرًا بهذه المزايا لكن مع الوقت سيكون هناك احتياج لكل هذه المزايا وستكون أساسية في حياة الأفراد، خاصة مع اهتمام الشركات العقارية بالمنازل الذكية وتزويدها بمزايا متعددة سيكون لها دورًا في زيادة رفاهية الفرد وتسهيل نمط الحياة.

أشار إلى أن كثرة المشروعات العقارية التي تهتم بدمج التكنولوجيا ستزيد الوعي المحلي بأهمية هذه المنازل والعقارات الذكية والحلول الذكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.