Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

طارق الخولي: القطاع المصرفي يقود التحول الرقمي في مصر.. و163% نمو في المحفظة الإلكترونية لبنك saib

منطلقًا من الهوية الجديدة التي تعكس «الوحدة، والجدارة بالثقة، والقوة، والاستقرار»، يسعى بنك Saib لتعزيز مكانته بين البنوك العاملة في السوق المحلي، من خلال تحقيق الانتشار المستهدف لدى قطاع عريض من العملاء، والتوسع بقوة في خدمة المواطنين، وترسيخ فكر الشمول المالي بالمجتمع المصري، وعلى مدار السنوات الأخيرة أصدر البنك مجموعة من الخدمات والمنتجات الحديثة التي تتماشى مع التحول الرقمي الذي تنشده الدولة المصرية، والذي يتواكب مع التطور التكنولوجي، وفي هذا الإطار طرحنا على طارق الخولي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك saib عدد من الأسئلة بمناسبة مشاركة البنك في معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا Cairo ICT 2020.
في البداية.. ما أبرز الخدمات الرقمية الإلكترونية التي يقدمها البنك لعملائه؟
أحدث بنك saib طفرة في الخدمات الالكترونية المقدمة، حيث قام البنك مؤخرا بإطلاق إسورة الدفع الإلكترونية saib PayBand بالتعاون مع شركة ماستر كارد مصر، والتي  تمثل أحدث تقنيات الدفع اللاتلامسية في مصر والتي وتعتبر الوسيلة الأكثر سرعة وأماناً للدفع اعتماداً على تكنولوجيا المدفوعات اللاتلامسية، حيث تتيح لحاملها سداد قيمة المشتريات عن طريق إسورة الكترونية يتم ارتدائها بمعصم اليد وإنجاز المعاملة في ثواني بمجرد تمريرها على أى نقط بيع الكترونية POS. 
كما أن أسورة الدفع الإلكتروني تحظى قبولاً كبيراً في أنحاء العالم لدى كل مستخدميها، وقام البنك أيضا، بإطلاق الإصدار الجديد من خدمات الانترنت والموبايل البنكى واللذان سيتيحان للعملاء إجراء معاملاتهم فى سهولة ويسر دون الحاجة للتوجه إلى فروع البنك، وكذلك تقديم محفظة البنك الإلكترونية والتى قام البنك بإعادة إطلاقها بداية العام بإسم saib wallet، والتي تقدم العديد من خدمات الدفع للعميل  كدفع الفواتير والقيام بمختلف عمليات الشراء عن طريق خاصية ال QR code، بالاضافة الى تحويل أو إستقبال الأموال من وإلى أي من المحافظ الالكترونية الأخرى في الحال، كما يمكن لحاملي أي من بطاقات saib  (بطاقة خصم مباشر، ائتمانية أو مسبقة الدفع) بربط البطاقة بالمحفظة لتغذيتها في أي وقت و في أي مكان، وجاري العمل على تطويرها وإضافة خدمات جديدة.

وقام البنك أيضا بتدشين الجيل الأحدث من ماكينات الصراف الآلى من شركة Diebold Nixdorf لأول مره بالسوق المصرى وإستخدامها فى خطة البنك للتوسع فى شبكة الصرافات الآلية خارج فروعه في جميع انحاء الجمهورية لتغطية أكبر قدر ممكن من العملاء، وتيسير المعاملات المالية والتغلب على الصعوبات التي قد تواجه بعض المواطنين في عمليات السحب والايداع النقدي خاصة في بعض المحافظات.
هل لدى البنك استراتيجية واضحة تجاه انشاء عدد من الفروع الإلكترونية؟
يعد التوسع فى تقديم الخدمات الالكترونية وتطبيقات الهاتف المحمول من المفترض أن يقلل من إمكانية احتياج العميل الى زيارة الفروع سواء بشكلها التقليدى أو حتى الالكترونى، حيث سيقوم العميل باتمام أغلب تعاملاته online بدون الحاجة الى التوجه للفرع، وبالتالي فإن رؤية البنك تتوجه نحو تجهيز مساحات صغيرة فى مواقع حيوية واستراتيجية تحت مسمى saib Cube بهدف تدعيم خطط البنك المركزى للشمول المالى وفتح حساب على المحفظة الذكية الخاصة بالبنك saib wallet ،ونشر الوعى المصرفى بخدمات البنوك مع تقديم خدمات السحب والايداع للعملاء الراغبين فى الحصول على نقدية، وبحيث يمكن تطوير وتوسيع خدمات هذه المواقع لتشمل المزيد من الخدمات وذلك بالتوازى مع تطور طبيعة الخدمات المصرح لها من البنك المركزى المصرى.
 
في رأيك.. كيف يمكن القطاع المصرفي تدعيم عملية التحول الرقمي في مصر؟
القطاع المصرفي يسير بخطوات سريعة في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية المختلفة ومواكبة التطور التكنولوجي فى تقديم أفضل الخدمات والاستمرار فى دعم خطط الدولة للتحول الرقمى وتحقيق الشمول المالى والتي تتبني الدولة تنفيذها ويرعي البنك المركزي تحقيقها داخل القطاع، حيث تتسارع البنوك في إدخال كل ماهو جديد على مستوى التكنولوجية المالية لتقديم أحدث الخدمات المصرفية المميكنة في سبيل التحول الرقمي.
كما نجحت البنوك خلال الفترة الأخيرة فى تقديم حزمة متنوعة من الخدمات المصرفية الرقمية التي تمكن المواطن من إنجاز معاملاته البنكية والعمل على زيادة  ثقافة المواطن في كيفية التعامل معها، وهو ما كان له أثر إيجابي على مضاعفة استخدام المعاملات الرقمية داخل القطاع المصرفي ودعم خطط الدولة للتحول الرقمي في ظل التباعد الاجتماعي الحالي.
  
ما خطة البنك لتدعيم وتعميم فكرة الشمول المالي بين الأفراد؟
يعمل بنك saib على دعم وتعزيز الشمول المالي وتشجيع العملاء الغير متعاملين مع البنوك لفتح حسابات بنكية من خلال مشاركة جهات مختلفة مثل وزارة الشباب والرياضة على رعاية بعض الانشطة  و المهرجانات، حيث قام البنك مؤخرا برعاية أول مهرجان لألعاب الإنزلاق تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة والذي يعد أول مهرجان من نوعه في مصر والشرق الأوسط تحت شعار “الرياضة حياة”، والذي أقيم في المدينة الشبابية والرياضية بالأسمرات، كما قام البنك خلال الفعاليات بتقديم العديد من العروض والمميزات للعملاء من خلال فتح حسابات للعملاء الجدد مجانا دون مصاريف إدارية، وإصدار محافظ إلكترونية saib Wallet مجاناً من أجل تحفيز أكبر عدد من فئات المجتمع للتعامل مع القطاع المصرفي الرسمي.
ماذا قدم البنك من خدمات للمواطنين في اطار تحقيق الشمول المالي؟
يعد بنك saib من أوائل البنوك بالسوق المصرى التى اطلقت خدمة المدفوعات الحكومية من ضرائب وجمارك وذلك من خلال فروع البنك المختلفة، حيث تعتمد إستراتيجية البنك نحو التحول الرقمى القائم على دراسة إحتياجات السوق المصرى والتى يسعى البنك من خلالها لتقديم حزمة متكاملة ومتنوعة من الحلول الرقمية والقنوات الإلكترونية الجديدة.
كما يعمل البنك حالياً على إطلاق بعض القنوات والخدمات الجديدة فى الفترة القادمة أهمها، 
خدمة what`s app for Business ،والتى تهدف إلى الرد على الاستفسارات الخاصة بالعملاء وغير العملاء من خلال التطبيق وأيضا تعريفهم بالخدمات والمنتجات الحالية والجديدة بسهولة ويسر، كما يمكنهم أيضا التحدث مباشرة مع أحد ممثلي خدمة العملاء للتعرف أكثر عن المنتجات والخدمات البنكية.
وأطلق البنك أيضا المرحلة الثانية من خدمة التنبيه بواسطة الرسائل النصية saib SMS Banking، بالاضافة الى خدمة كشوف الحساب الإلكترونية للحسابات وبطاقات الائتمان، فضلا عن نشر مراكز التثقيف المالى Saib Cube لسهولة الوصول للعملاء و جذب شرائح جديدة وهو أحد أدوات نشر الثقافة المالية.   
كما قام البنك أيضا بإنشاء إدارة مسئولة عن الشمول المالى  طبقا لتعليمات البنك المركزي لمتابعة وإبتكار وسائل جديدة وتطوير المنتجات اللازمة لإدخال شرائح جديدة إلى البنك، بالإضافة إلى زيادة وتنويع الخدمات والمنتجات  للعملاء الحالين.
 
من وجهه نظرك.. كيف يمكن لإبتكارات التكنولوجيا المالية أن تساهم في تحقيق الاستقرار المالي؟
تساهم التكنولوجيا المالية في تعزيز الشمول المالي حيث تساعد على تقديم منتجات و خدمات مالية تنافسية لعدد أكبر من الناس بأيسر وأسرع الطرق بأمان تام، وكذلك تعمل على تقليل التعامل النقدى ورفع مستوى الخدمات المقدمة الى العملاء بمختلف الشرائح، فضلا عن قدرتها على الوصول الى القطاعات غير الرسمية بدون الحاجة إلى أفتتاح فروع جديدة.
كما يسعى بنك saib الى تقديم خدمات الكترونية ورقمية مبتكرة تهدف إلى دعم توجه الدولة في تشجيع وتقديم الخدمات المالية لجميع فئات المجتمع، بالإضافة لتسريع وتيرة النمو الاقتصادي من خلال اجتذاب عملاء جدد.
 
ماذا قدم البنك لعملائه في إطار الظروف الخاصة التي فرضتها جائحة كورونا؟
ينتهج بنك saib إستراتيجية للتحول الرقمي واستخدام أحدث الأساليب الذكية فى تكنولوجيا الخدمات المصرفية، خاصة وأن البنك يضع صحة وسلامة المتعاملين معه فى المقام الأول وذلك التزاماً بخطة الدولة في حماية أبناء مصر من أى مخاطر صحية نتيجة للتقارب أو الزحام. 
وقام البنك خلال الفترة الماضية بتقديم حزمة من المنتجات والخدمات المصرفية الجديدة، بالاضافة الى تطوير الخدمات القائمة، ومنها على سبيل المثال، إعادة إطلاق محفظة البنك الإلكترونية saib Wallet والتى تتيح لعملاء البنك مجموعة من الخدمات مثل التحويلات ودفع الفواتير الخاصة بهم، بالإضافة إلى تمكينهم من دفع تلك الفواتير من خلال قنوات البنك الإلكترونية الأخرى سواء الإنترنت البنكى وماكينات الصراف الآلي. 
كما تم تفعيل خاصية المدفوعات الإلكترونية اللاتلامسـية Contactless Payments حيث تكون هناك مسافة بين البطاقة والماكينة عند الدفع، دون الحاجة للتعامل المباشر مع البائع أو إدخال الرقم السري على ماكينة بالإضافة إلى إسورة الدفع الالكترونية على البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر بالتعاون مع شركة ماستر كارد مصر، كما قام البنك بإطلاق خدمة التنبيه عبر الرسائل النصية القصيرة لعملائه والتى تمكنهم من متابعة حساباتهم والمعاملات التى تتم عليها.
 
وماذا عن وضع البنك خلال فترة أزمة فيروس كورونا؟
نجد أن البنك حقق مجموعة من المؤشرات الهامة، منها نمو إجمالى مدفوعات المحفظة الإلكترونية الخاصة بالبنك  Saib Wallet بنسبة قدرها 163% خلال عام 2020 مقارنة بعام 2019، الى جانب نمو اجمالى المدفوعات الحكومية بالبنك منذ يناير 2020  حتى أكتوبر 2020 بنسبة 40%، لتحقق حوالى 8.477 مليار جنيه.
كما قام البنك بالاتفاق مع بعض الشركات العاملة فى مجال التجارة الإلكترونية مثل (نون – جوميا) والحصول على نسبة خصم للعملاء عند قيام عملاء البنك بالشراء ببطاقات الائتمان والخصم المباشر والمدفوعة مسبقا الخاصة بهم.
وطبقاً لإحصائيات البنك وجدنا أن العملاء قاموا باستخدام بطاقاتهم (ائتمان – خصم مباشر – مدفوعة مسبقا) فى عمليات الشراء من خلال المواقع الإلكترونية من بداية العام وحتى 30-9-2020 بإجمالى مبالغ تتعدى 44 مليون جنيه  بأكثر من 80 ألف حركة، بالإضافة إلى إطلاق برنامج خاص بالمكافأت حيث يتم احتساب نقاط للعملاء عن كل عملية شراء إلكترونى ببطاقات البنك.
 
كيف يقيس البنك درجة رضا عملائه؟
يولي بنك saib إهتمام  بمستوى  خدمة العملاء ومعرفة تطلعاتهم واحتياجاتهم، حيث يعمل البنك على تقييم مستوى رضاء العملاء من خلال تطبيق المعايير الدولية في قياس مستوى  درجات رضاء العملاء والوقوف على تطلعاتهم للوصول بمستوى رضا العملاء إلى أعلى المعدلات بهدف تحقيق تجربة مصرفية مميزة لجميع عملاء البنك.
 
ماذا عن خدمة المحفظة الذكية وعدد المستفيدين منها؟
تعد المحافظ الإلكترونية مستقبل المدفوعات الإلكترونية فى مصر وأسرع وسيلة لاستقبال وتحويل الأموال محليا، حيث بلغ عدد المشتركين في المحافظ الالكترونية حوالي 18 مليون مشترك على مستوى القطاع المصرفي ، وقد قام البنك بإعادة إطلاق المحفظة الإلكترونية تحت اسم saib wallet  فى الأول من مايو من العام الجاري بواجهة مستخدم جديدة تقدم العديد من خدمات الدفع للعميل مثل التحويل للمحافظ الإلكترونية الأخرى، ودفع الفواتير والقيام بمختلف عمليات الشراء والقيام  بعمليات السحب والإيداع من أكثر من 13 ألف ماكينة صراف آلي، وجارى العمل على تطويرها وإضافة خدمات جديدة.
وإيماناً منا لدور البنوك فى دعم الشركات الناشئة عامة والعاملة منها فى مجال المدفوعات الإلكترونية بصفة خاصة، فقد قام البنك بالتعاون مع شركة “رصيدى” والتى تستهدف فى المقام الأول عملاء التمويل متناهى الصغر لتسهيل عملية صرف المستحقات وتحصيل الأقساط إلكترونياً، بالإضافة الى العديد من الخدمات الأخرى مثل التحويل إلى المحافظ الأخرى ودفع الفواتير والشراء عبر الإنترنت بدون بطاقة، وصولاً إلى الدفع المباشر أو عن بعد للتجار باستخدام رمز الاستجابة السريع (QR Code). 
ما دور البنك في دعم الشركات ورواد الأعمال مثل “رصيدي” وغيرها ؟
يشارك بنك saib في دعم مبادرة البنك المركزي للشمول المالي، كما يدعم الشركات ورواد الأعمال في توفير حلولاً مالية رقمية شاملة للمجتمع المصري، الأمر الذي يمهد الطريق نحو مستقبل يخلو من التعاملات النقدية، وبالتالي قام البنك بالتعاون مع كلاً من شركة رصيدي، و شركة ماستركارد بإطلاق محفظة “رصيدي”، والتي تتيح للأفراد والشركات والتجار إجراء المعاملات المالية إلكترونيا، عن طريق تطبيق الهاتف المحمول والتى تقدم العديد من الخدمات المالية الإلكترونية، بدءا من تحويل النقود ودفع الفواتير والشراء عبر الإنترنت بدون بطاقة، وصولاً إلى الدفع المباشر أو عن بعد للتجار باستخدام رمز الاستجابة السريع (QR Code)، وبالتالي تساهم في تحقيق الشمول المالي للمصريين غير القادرين للحصول على خدمات مالية رسمية مما يؤدي إلى تمكينهم من تحقيق الأمان المالي. 
 
ما خطة البنك للتوسع في جميع محافظات الجمهورية؟
يضع البنك خطة للتوسع جغرافيا حيث يسعى إلى تقديم أفضل الخدمات والتيسير على العملاء سعيا للوصول الى كافة شرائح المجتمع وتحقيق ونشر الشمول المالي الذي يضعه البنك على رأس أولوياته. 
كما حصل  البنك على موافقة من البنك المركزي بإنشاء 11 فروع جديدة يتم إختيارهم  بعناية فائقة في الصعيد والدلتا والمدن الساحلية والبحر الأحمر لتعزيز تواجد البنك بالقرب من القاعدة المتنامية لعملائه فى كافة أنحاء الجمهورية.
 
كم يبلغ عدد ماكينات الصراف الالي ATM في جميع أنحاء الجمهورية؟ 
يبلغ إجمالى عدد ماكينات الصراف الآلى 50 ماكينة، ونقوم حالياً بتنفيذ خطة التوسع فى نشر ماكينات ATM على مستوى الجمهورية بواقع 50 ماكينة صراف آلى سنوياً لتصل نسبة الزيادة إلى 300% بحلول عام 2022، مع الإهتمام بالتوزيع الجغرافي لها والتركيز على المناطق التى تفتقر الى الخدمات المصرفية.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.