Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«فوري» تواصل الصعود وقيمتها السوقية تتجاوز 20 مليار جنية لأول مرة

أصبحت شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات المالية أول شركة تكنولوجيا مصرية تتجاوز قيمتها 1.25 مليار دولار، أي ما يعادل 20 مليار جنيها مصريًا، وهو ما يمثل قفزة كبيرة في قيمتها السوقية بعد العام الأول من طرح أسهمها في البورصة.

وحققت فوري صافي أرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري نحو 86 مليون جنيه، وكانت صافي الأرباح المجمعة للشركة قفزت لأول مرة 1.36 مرة لتصل إلى 85.974 مليون جنيه بالنصف الأول من العام الحالي، مقابل 36.479 مليون جنيه بالنصف المقارن من 2019، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

ووافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية في جلستها المنعقدة 22 يوليو 2019 على قيد أسهم شركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية برأس مال مصدر قدره 353.652 مليون جنيه موزع على 707.304 مليون سهم بقيمة اسمية 50 قرش للسهم ممثلة في 8 إصدارات.

وعلق محمد عكاشة، مؤسس صندوق «ديسربتيك» للاستثمار في الشركات الناشئة والمدير التنفيذي السابق لشركة فوري، قائلاً لـFollowICT :” أن السر في التكنولوجيا وهو ما ساهم في القفزات الكبيرة التي تحققها فوري على مدار الفترة الأخيرة، موضحًا أن قيمة شركة فوري قاربت أن تكون تبقي ضعف قيمة EFG hermes المؤسسة المالية العريقة، والفضل في ذلك يرجع إلى التكنولوجيا وأدواتها.

وكانت شركة فوري لحلول الدفع الإلكتروني حددت، السعر النهائي لطرح 36% من أسهمها بالبورصة عند 6.46 جنيهات للسهم.

وطرحت الشركة نحو 254.629 مليون سهم تمثل 36% من رأسمالها، على أن تباع حصة تبلغ 21.2% إلى مستثمرين استراتيجيين، وهم: البنك الأهلي المصري وبنك مصر بواقع 7% لكل منهما وصندوق أكتيس بواقع 7.2%، فيما سيجري طرح حصة تبلغ 9.8% في اكتتاب خاص ونسبة 5% المتبقية في اكتتاب عام.

يشار إلى أن الطرح الخاص لأسهم الشركة انتهي يوم 31 يوليو 2019، وبدأ اكتتاب الأفراد يوم 28 يوليو وانتهى 5 أغسطس 2019، ليبدأ التداول على أسهم الشركة في البورصة من 8 أغسطس الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس إدارة شركة فوري وافق في جلسته المنعقدة الخميس 13 أغسطس الماضي، على قبول استقالة محمد عكاشة من عضوية مجلس الإدارة.

وقام عكاشة بتأسيس صندوق «ديسربتيك»، الذي يخطط خلال الـ5 سنوات المقبلة؛ للاستثمار فى 18 شركة تكنولوجيا مالية خلال 5 سنوات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.