Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

قيادات «اتصالات مصر»: ندعم رؤية الدولة للتحول الرقمي.. ونجحنا في مواجهة كورونا بأقوى شبكة

فرضت جائحة كورونا تغيّرات كبيرة على القطاعات الاقتصادية بشكل كامل، وعلى رأسها قطاع الاتصالات الذي أصبح بين يوم وليلة “عنصر الحسم” لإنقاذ الأوضاع واستمرار الأعمال في مساراتها الطبيعية دون توقف رغم تداعيات الإغلاق وسياسات البقاء في المنزل، وكان أمام شركات الاتصالات تحدي “الجاهزية” لمقابلة النمو الكبير في حجم الطلب على خدمات الاتصالات والبيانات وتحد آخر متعلق بالتشغيل الكامل رغم سياسات العمل الجديدة للتحوط ضد فيروس كورونا.

شركة اتصالات مصر، أحد الشركات الرائدة التي عززت من قدراتها لمقابلة هذا التحدي باستعداد استباقي، عبر توسيع حجم أعمالها بالسوق المصري خلال الفترة الماضية وتعزيز دعم شبكتها وتطوير البنية التحتية والخدمات الرقمية المقدمة، ورصدت FollowICT هذه الخطوات خلال مشاركتها بحلقة نقاشية دعيت لها في دبي لمقابلة الإدارة التنفيذية لشركة اتصالات مصر على هامش أسبوع جيتكس للتقنية والذي ينعقد خلال هذا الأسبوع في دورته الأربعين بمركز دبي التجاري العالمي، وسط مشاركة واسعة من شركات التقنية بالعالم والشركات الناشئة.

الإدارة التنفيذية لشركة اتصالات مصر أكدت على تبني الشركة استراتيجية مستدامة تستهدف تعزيز التحول الرقمي في الدولة المصرية تتناسب مع المؤشرات الايجابية للاقتصاد المصري بشكل عام على كافة المستويات.

قال المهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة الشركة، إنه على الرغم من التداعيات السلبية لجائحة كورونا على العديد من الأسواق استطاع الاقتصاد المصري الحفاظ على مؤشرات اقتصادية ومعدلات نمو مستقرة نسبيًا وذلك بدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تم تطبيقه منذ عام 2016 والذي ساهم فى خلق مرونة لمواجهة الأزمة ومساعدة الحكومة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وأشار إلى أن القيادة السياسية مؤمنة بشكل كامل بإدارة الاقتصاد بشكل حديث وإزالة كافة العقبات التي تواجه المستثمرين وهو ما ترصده شركة اتصالات مصر خلال لقاءتها بالعديد من القيادات والمسؤوليين، إلا أن الموظفين في بعض الأجهزة الحكومية ما زالوا متمسكين بالبيروقراطية وهو مايجتاج للتغيير فورا ، في ظل جائحة تحتاج من الدولة تقديم كافة التيسيرات لجذب الاستثمارات الأجنبية.

من جانبه قال المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة «اتصالات مصر» إن الشركة تركز على التطور الدائم لخلق استراتجية مستدامة تتلائم مع الأوضاع الجديدة التي فرضتها جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الشركة تعتزم ضخ استثمارات جديدة في العام المقبل 2021 بنحو 5 مليارات جنيه للاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

حازم متولي

وشدد متولي على تركيز «اتصالات مصر» على تقديم أفضل خدمات الاتصالات عبر تحسين وتطوير شبكتها، مشيرًا إلى أن جزءً من هذا التطوير يتمثل في نجاحها مؤخرا في الحصول على مجموعة ترددات جديدة في الحيز الترددي 2600 ميجا هرتز بتقنية TDD بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، وذلك بعد موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على العرض المالي والفني للشركة بمقابل 325 مليون دولار.

وأشار إلى أن أزمة كورونا أثرت على عائدات الشركة خلال العام الحالي، حيث شهدت بعض الخدمات زيادة في الطلب، في حين انخفضت خدمات أخرى، لافتا إلى أن خدمات الإنترنت الثابت شهدت زيادة كبيرة بسبب تواجد المواطنين بمنازلهم فترات أطول، كذلك زاد حجم المكالمات الدولية لرغبة البعض في الاطمئنان على ذويهم بالخارج، في حين انخفض الطلب على خدمات الصوت وكذلك خدمات التجوال بسبب توقف حركة السياحة.

ولفت إلى أن معدل تراجع اقبال العملاء على خدمات المكالمات الصوتية خلال الربع الثاني من العام الحالي تراوح بين 5 و 6% مقارنة بالربع الأول من 2020 بسبب جائحة كورونا، وعلى الرغم من ذلك فشركة اتصالات هي الأعلى نموا بين شركات المحمول في عام 2020 رغم تداعيات الجائحة وذلك بفضل الاستثمارات التي ضختها الشركة سواء بالخدمات الصوتية ونقل البيانات.

وأكد  أن انخفاض ايرادات نشاط مكالمات الصوت عبر المحمول صاحبه زيادة في خدمات الانترنت الثابت بنسبة تدور بين 25 و 30% ،موضحا أن الربع الثالث بدأ يشهد تعافي ملحوظ في مؤشرات الطلب مجددا مع تخفيف الحكومة الإجراءات الاحترازية للتعامل مع الوباء.

خالد حجازي

من جانبه قال المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي أن الشركة تقدم مجموعة من الخدمات الرقمية المتكاملة للأفراد والشركات، والتى تلائم التغيرات الاستهلاكية المتزايدة للعملاء في الطلب على التكنولوجيا وخدمات البيانات والاتصالات، في ظل التغيرات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف التنوع في المحفظة الاستثمارية والتركيز على التقنيات المستقبلية منوها إلى أن الشركة تدعم بقوة قطاع الصحة وربطه بأحدث التكنولوجيات خلال هذه الفترة من من خلال منتجات وخدمات مبتكرة حيث نؤمن بالدور المجتمعي الذي يجب أن تؤديه الشركات في قطاع الصحة خاصة في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وركزت الحلقة النقاشية في جزء كبير منها للحديث حول جودة خدمات الشركة وخطط تحسينها خلال الفترة المقبلة، وهو يراه حازم متولي جزء رئيسي من خطط الشركة لتعلقه بالعميل ومدى رضاه عن الشركة بشكل كامل ، لافتا إلى أن الشركة تأخذ نتائج تقرير جودة الخدمة الذي يصدره الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بعين الاعتبار كما تنفذ الشركة خطة موسعة  تحسين الخدمة في المناطق التي يمكن أن تشهد تأثر سلبي في الخدمة .

وأكد متولي على وجود مشكلات تتعلق ببناء المحطات في العديد من المناطق على مستوي الجمهورية قد تؤثر على جودة الخدمة رغما عن الشركة، مستدلا بمحطات تم إنشائها بكل اشترطات السلامة ومواصفات الأمان مع أخذ التصريحات اللازمة ، إلا انه يتم هدمها لأسباب شخصية تتعلق ببعض الساكنين في المناطق المستهدف تحسين الخدمات فيها لاعتبارات لانراها مبررة .

قيادات الشركة خلال المؤتمر

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، إلى أن كفاءة وجودة شبكة الشركة تطورت بشكل كبير خلال الخمس سنوات الماضية ، إلا أن احتياجات العميل ومتطلباته من الخدمة تضاعف بشكل تصاعدي وهو مانواجهه بضخ المذيد من الاستثمارات للحاق بالأنماط الجديدة للاستهلاك.

وألمح إلى أن عدد محطات أبراج المحمول التابعة للشركة يتجاوز حاليا أكثر من 8 آلاف موقع، مبينًا أنه من الصعوبة حل جميع مشكلات العملاء التي تتعلق بعوامل كثيرة منها  تغطية وسرعة الشبكة نفسها وغيرها.

وطالب المهندس جمال السادات، بمزيد من التسهيلات في إقامة أبراج الاتصالات في الأماكن المستهدفة لتحسين الخدمة، وعدم وقوف البيروقراطية وقلة الوعي في مزيد من التعقيدات في هذا الملف، مشيرا إلى أن في بعض الأحيان لا تملك الشركة خيار لتحسين خدماتها في بعض المناطق وهي حالات استثنائية.

وعلق حازم متولي على قرار نقل عملاء المحمول بنفس أرقامهم إلى شركات أخرى وتأثيره على الشركة  قائلا:” اتصالات مصر هي الأكثر استفادة  من هذه القواعد الجديدة لتنقل عملاء المحمول بين الشركات، حيث كانت النسبة الأكبر لانتقال العملاء لصالح شركة اتصالات مصر.

خالد المرشد

فيما أكد المهندس خالد مرشد رئيس القطاع الفنى في الشركة، على أن شركة اتصالات هي الأعلى نموا في سوق الاتصالات المصري خلال العام الجاري، مشيرا إلى تحسن اتصالات مصر بتقرير جودة الخدمة الخاص بجهاز تنظيم الاتصالات الأخير سواء في نقل البيانات والخدمات الصوتية وتصدرها في مناطق عديدة .

حول قرار طرح أسهم للشركة في البورصة قال المهندس جمال السادات، أن قرار طرح جزء من أسهم الشركة بالبورصة عاد للدراسة مع عدد من بنوك الاستثمار قبل ظهور جائحة فيروس كورونا، إلا أنه تم تأجيله لوقت لاحق لعدم ملائمة الظروف.

ورفعت شركة اتصالات مصر في 2018، رأس مالها المدفوع فى مصر 19 مليارا و432 مليون جنيه، وذلك بزيادة قدرها 4.5 مليار جنيه، لتكون نسبة الزيادة 23.16% من حجم رأس المال.

وأكد السادات على أن أي قرار بطرح حصة من أسهم الشركة في البورصة يرتبط بقرار المساهمين بالجمعية العمومية للشركة، وليس قرار الإدارة التنفيذية التي تعد دراسة عن إمكانية الطرح من عدمه فقط، ولكن القرار النهائي في يد المساهمين.

حول النمو في التطبيقات الرقمية للشركة بالتوزاي مع تداعيات كورونا، قال حازم متولي إن اتصالات كاش تضاعف عدد مستخدميه 4 أضعاف، حيث تسببت جائحة كورونا في زيادة معدل وعي العملاء بأهمية الخدمة خاصة وأن من خلالها تتم عمليات تحويل الأموال للصرف والإيداع، ودفع فواتير «كهرباء – مياه – غاز – تليفون أرضى» والشراء عبر الإنترنت والتبرعات، ونستهدف الوصول إلى 20 مليون عميل فى إطار خطط الدولة لدعم الشمول المالي، ونسعى لإطلاق خدمات جديدة بشأن هذه الخدمة في ظل التشريعات والإجراءات المحفزة التي تساهم في دعم المدفوعات الإلكترونية خاصة إجراءات البنك المركزي الاخيرة.

وأشار إلى تقديم الشركة خدمات ترفيهية كاتصالات تي في، واتصالات ميوزيك، كما تركز الشركة بشكل خاص على تطبيق My Etisalat الرائد من خلال رقمنة تجربة وخدمات العميل وهو ما ضاعف استخدام العملاء للتطبيق  بنسبة 4 أضعاف حيث أنها المنصة التي تجمع جميع تطبيقات وخدمات الشركة وهو مادفعها أن تكون من أكثر التطبيقات تحميلا على جوجل ستور.

تابع “الشركة أيضا أطلقت منصة B-Digital الرقمية المتكاملة لخدمة رواد الأعمال والشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة، ومن المتوقع أن تشهد نموا كبيرا خلال الفترة المقبلة ،حيث تقدم ميزات التخزين ومنصات لتطوير وتطبيق البرامج، بما في ذلك تطبيقات الأعمال والتي تساعد على تنظيم وتنمية عمل الشركات التجاري باشتراك شهري، كذلك خدمات استضافة المواقع الإلكترونية والبريد الإلكتروني.

وكشف حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، أن شركته أصدرت تعليمات جديدة لموظفيها بعدم زيادة عدد ساعات العمل شهريا عن 40% تزامنا مع بدء الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد .

وقال متولي إن التعليمات تتضمن أيضا منح استثناءات لأصحاب الأمراض المزمنة من الحضور للشركة للوقاية من مخاطر الإصابة بالعدوى.

ولفت إلي أن إدارة الموارد البشرية داخل الشركة بدأت منذ يناير الماضي في إطلاق حملات توعية للحفاظ علي صحة موظفيها وضمان استمرارية تقديم الخدمة للعملاء.

الوفد الصحفي المشارك بالمؤتمر
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.