Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

لماذا تتنافس فودافون واتصالات واورنج على رخصة محمول في إثيوبيا؟

كشفت هيئة الاتصالات الإثيوبية عن تلقيها 12 عرضا من شركات مختلفة تسعى للحصول على رخصتين لتقديم خدمات الاتصالات المحمولة، وذلك بعد انتهاء مهلة إبداء الرغبات، وجاءت العروض من 9 شركات محمول وعرضين من شركتين غير مشغلين للاتصالات، وعرض آخر غير مكتمل.

وأكدت إثيوبيا أن 9 مشغلين دوليين للهواتف المحمولة قدموا طلبات أولية للحصول على تراخيص الاتصالات، وهي MTN Group و Orange الفرنسية وSTC السعودية وEtisalat الإماراتية، وتحالف يضم شركات تابعة لمجموعة Vodacom وSafaricom وVodafone Group من بين المتنافسين.

وتنفرد شركة ETHIO TELECOM المملوكة للدولة بتقديم خدمات الاتصالات في السوق الإثيوبي الذي يضم نحو 110 مليون نسمة.

بالإضافة إلى الشركات الموجودة بالفعل في قطاع الهواتف المحمولة، تلقت هيئة الاتصالات الإثيوبية (ECA) طلبات من المتخصصين في تكنولوجيا المالية والصحة والتعليم Kandu Global Telecom وElectromecha International Projects ، وهي شركة متخصصة في البناء واستثمارات البنية التحتية ومقرها الكويت.

وطلبت هيئة الاتصالات في المرحلة الأولية من مقدمي العطاءات المحتملين توفير معلومات عن هيكل شركاتهم، والخبرات التشغيلية العالمية وعدد المشتركين في خدمة الهاتف المحمول الذين يخدمونهم على مستوى العالم وتفاصيل أخرى.

ويوجد في إثيوبيا أكثر من 110 مليون نسمة ونحو 50 مليون مشترك في الهاتف المحمول، ووصلت مبيعات Ethio Telecom نحو 340 مليون دولار في خلال الربع من يوليو إلى سبتمبر 2019 بزيادة 21٪ عن العام السابق، وهو ما يعني وجود نسبة نمو جيدة لأي مشغل جديد.

وقالت الهيئة، إن الاهتمام الكبير من قبل العديد من المشغلين حول العالم سيساعد السلطات على تقييم قوة مقدمي العروض المحتملين وتحديد المستوى المناسب لمعايير التأهيل لاختيار نوع المشغلين الأكثر ملاءمة للسوق الإثيوبي”.

يتنافس المشغلون على أحد رخصتي الاتصالات اللذين تقدمهما اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، والمكلفة بفتح سوق الهاتف المحمول في البلاد، كما تسعى إثيوبيا لتقييم إمكانية تقديم حصص في شركة Ethio Telecom لمستثمرين أجانب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.