Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

محل لإصلاح الحواسيب يقاضي «تويتر» ويطلب 500 مليون دولار تعويضًا

تقدم صاحب محل لإصلاح أجهزة الحاسب برفع دعوى قضائية ضد منصة تويتر بتهمة التشهير، حيث قال إن المنصة شهرت به من خلال وصفه بأنه متسلل بعد أن تم الاستشهاد بعمله بصفته مصدرًا للمعلومات التي تم الحصول عليها من حاسب محمول يُزعم أنه مملوك لنجل (جو بايدن) Joe Biden.

وكانت هذه المعلومات مصدرًا أساسًا للعديد من مقالات صحيفة نيويورك بوست المنشورة في شهر أكتوبر.

وفي الدعوى القضائية، قال (جون بول ماك إسحاق) John Paul Mac Isaac: إنه أُجبر على إغلاق Mac Shop، وهو نشاطه التجاري لإصلاح الحواسيب، بعد أن قالت منصة توتير: إن مقالات صحيفة نيويورك بوست انتهكت سياسة المواد المخترقة ومنعت المستخدمين في البداية من مشاركة الروابط.

وزعمت صحيفة نيويورك بوست أنها حصلت على المواد الخاصة بهانتر بايدن من المحامي الشخصي لترامب (رودي جولياني) Rudy Giuliani، الذي يُزعم أنه حصل عليها من جهاز MacBook Pro المتروك في متجر Mac Shop.

ويطالب صاحب متجر Mac Shop بتعويضات عقابية بقيمة 500 مليون دولار من تويتر بالإضافة إلى تعويضات غير محددة وأتعاب المحامين، بالإضافة إلى أمر يجبر تويتر على إجراء سحب علني لجميع البيانات الكاذبة.

وتقول الدعوى: المدعي ليس مخترقًا والمعلومات التي تم الحصول عليها من الحاسب لا تشكل موادًا مخترقة لأن المدعي حصل بشكل قانوني على حق الوصول إلى الحاسب.

ونتيجة لاستشهاد تويتر بسياسة المواد المخترقة لحظر مقالات صحيفة نيويورك بوست، يقول ماك إسحاق: إنه يُعتبر الآن مخترقًا على نطاق واسع، وتلقى مراجعات سلبية عبر الإنترنت وتهديدات ضد شخصه وممتلكاته، ويدعي أنه اضطر في النهاية إلى إغلاق متجر Mac Shop.

وحظرت تويتر في 14 أكتوبر المستخدمين من التغريد بمقالات غير مؤكدة من صحيفة نيويورك بوست تزعم أن (جو بايدن) وابنه هانتر متورطان في تعاملات تجارية فاسدة في أوكرانيا والصين.

وأثار حظر تويتر لمقالات صحيفة نيويورك بوست دعوات جديدة من الجمهوريين لمراجعة أو إبطال المادة 230 من قانون آداب الاتصالات، الذي يمنح شركات الإنترنت حرية التصرف في إزالة المحتوى الذي ينتهك سياساتها مع حمايتها من المسؤولية القانونية.

وفي جلسة استماع للجنة التجارة بمجلس الشيوخ في شهر أكتوبر، هاجم أعضاء الحزب الجمهوري الرئيس التنفيذي لشركة تويتر (جاك دورسي) بسبب حظر الشركة لمقالات صحيفة نيويورك بوست.

ونفى دورسي أن تكون قرارات تويتر لصالح السياسيين الديمقراطيين أو القضايا، وقال: إن الشركة حظرت التغريدات المتضمنة روابطًا لمقالات صحيفة نيويورك بوست لأننا لم نكن نريد أن تكون تويتر موزعًا للمواد المخترقة.

وفي الجلسة نفسها، قال (مارك زوكربيرج)، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك: إن النشر المحدود لقصة بايدن اعتمد جزئيًا على تحذير مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن عمليات اختراق وتسريب محتملة يمكن أن تكون جزءًا من محاولة تلاعب أجنبية قبل الانتخابات الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.