Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

محمد ذهني يكتب: لهذه الأسباب «اتصالات مصر» تدعم الشركات الناشئة

قبل عدة أسابيع، تابعنا المقال الذي كتبه رائد الأعمال «محمد نجاتي»، هنا من خلال نشرة Follow ICT والذي طالب خلاله بضرورة وجود مبادرة من جانب شركات الاتصالات لدعم الشركات الناشئة، خاصة وأن تلك الشركات تنفق أموالا طائلة على خدمات الاتصالات من أجل تسيير أعمالها، وتلك الأموال لو تم توفيرها وتقليلها سيساهم ذلك في دعم أعمال تلك الشركات الناشئة، ووجدنا أن هذا المقال يتماشى مع أهدافنا داخل شركة اتصالات التي تدعم الشركات الناشئة، فقمنا على الفور بالتواصل مع نجاتي، خاصة وأنه أحد النماذج الناجحة وله خبرة كبيرة في مجال تطوير الأعمال ومساندة الشركات الناشئة.ويمتلك رؤية وفكر يتماشى مع اتجاه اتصالات مصر في هذا الملف.

دعونا نؤكد أيضا من خلال نشرة Follow ICT أن دعم الشركات الناشئة واجب على أي شركة كبيرة، ونحن في اتصالات نؤمن بالشباب وقدرته على الابتكار والإبداع، ويظهر ذلك بوضوح من خلال حلولنا التكنولوجية

المتطورة التي تعتمد دائما على الابتكار والإبداع، مما ينعكس على كفاءة شبكتنا التي يشهد لها الجميع.

رؤيتنا لدعم الشركات الناشئة تتمثل في عدة محاور، منها الدعم المالي ومنها الدعم اللوجيستي، وأؤكد هنا أنه بعد أزمة كورونا لاحظنا أن الكثير من المشروعات الناشئة اتجهت لتخفيض تكاليف التشغيل، والبعض اتجه لإعادة صياغة أوجه الإنفاق، مما يضمن استمراريتها وتحسين كفاءة إنتاجها.

ونحن داخل اتصالات لدينا عدة حلول نقدمها للشركات وبأسعار مخفضة جدًا كنوع من التمويل غير المباشر لهذه الشركات وجزء من مسؤوليتنا لدعم الشركات الناشئة، وجزء من تأقلمنا واستجابتنا للتطورات الحالية في مجال التكنولوجيا والتحول الرقمي، فأصبحت استراتيجية اتصالات مصر هو توفير خدمات مختلفة وبأسعار تناسب الشركات الناشئة مع توفير تجربة رقمية مميزة لتساعد رواد الأعمال في إدارة وتطوير أعمالهم بسرعة وكفاءة عالية، من ضمنها نظام B-Digital وهو أول نظام ديجيتال متكامل للشركات الصغيرة، والذي يقدم تجربة رقمية متميزة من خلال تطبيق Etisalat Business.

بالإضافة إلى العديد من الخدمات والحلول المميزة التي تقدمها اتصالات بيزنس والتي تسهل على الشركات الصغيرة فكرة التحول الرقمي والعمل عن بعد خاصة بعد ظهور أزمة وباء كورونا.

وأعتقد أن الشباب المصري يعد واحدا من أهم نقاط القوة في منطقة الشرق الأوسط، ويظهر ذلك من خلال عدد الشركات الناشئة التي تم إنشائها في مصر عام 2019 باعتبارها الدولة الأولى في عدد الشركات الناشئة المؤسسة.

ولعل اهتمامنا داخل اتصالات مصر بدعم الشركات الناشئة ظهر بوضوح في الأعوام الأخيرة، بجانب دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، مما ساهم في زيادة حجم هذا السوق.

والدليل على اهتمامنا هو أن فريق عمل اتصالات مصر بقطاع دعم الشركات تضاعف نتيجة نمو حجم الشركات وإيمان أصحاب المشروعات بأن الحلول التي تقدمها اتصالات قادرة على توصيلهم بعملائهم في أي توقيت أو أي مكان بدعم فني متواصل.

ختاما، أود التأكيد على أن الدولة المصرية لديها رؤية وتوجه واضح بدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والدليل على ذلك تولي السيدة نيفين جامع أول رئيس لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر منصب وزيرة التجارة والصناعة، كذلك مبادرة البنك المركزي لدعم تمويل تلك الشركات بفائدة منخفضة بدلا من الفوائد المرتفعة، وهو ما يؤكد أن هناك توجه من القيادات العليا للدولة، وهو ما يتماشى مع رؤية وتوجه اتصالات مصر.

تحليل كتبه: محمد ذهني

رئيس قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بشركة اتصالات مصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.