Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

منصة ترفيه ذكية.. «جلانس» الهندية تنجح في رفع قيمتها لتتجاوز مليار دولار

استطاعت منصة الهاتف الذكي “جلانس” (Glance)، التابعة لشركة ناشئة في الهند، لرفع قيمتها لتتجاوز المليار دولار، بعد استكمال جولة تمويل قادتها شركة “جوجل”، بناء على ما أفاد به مطَّلعون على الأمر.

وكانت كل من شركة “ألفابيت” (Alphabet Inc)، وشركة “ميثريل كابيتال” (Mithril Capital) للملياردير بيتر ميثريل، قد استثمرتا 145 مليون دولار في الشركة الناشئة ذات ال 18 شهراً، التي يستخدم تطبيقها الذكاء الاصطناعي لتنظيم موجز خاص للترفيه، والأخبار، والنتائج الرياضية، ومحتوى ألعاب الفيديو على شاشة الإغلاق للهاتف المحمول بحسب رغبة المستخدم.

وكان ميثريل قد استثمر في وقت سابق 45 مليون دولار في “جلانس”، مما رفع إجمالي الأموال التي جمعتها الشركة الناشئة إلى 190 مليون دولار.

وكانت منصة الفيديوهات القصيرة قد توقفت عن العمل لدى 200 مليون مستخدم في أواخر شهر يونيو الماضي، عندما حظرت الهند 59 تطبيقاً صينياً، بما في ذلك تطبيق “تيك توك” العالمي، إذ دفع سيلٌ من الاشتراكات الجديدة خلال عدة ساعات بخوادم “Ropso ” المنافسة في بنجالور، والمملوكة لشركة “إن موبي”، إلى الإنهيار.

وتعدُّ شركة “جلانس ديجيتال اكسبيرينس” التي تتخذ من بنغالور مقراً لها، ثاني شركة ناشئة من المجموعة التي أنشأتها شركة “إن موبي” (InMobi)، وهي منصة تسويق سحابية، كما تعد أول شركة تقنية ناشئة في الهند تحقق هذا الانجاز.

ويذكر أنَّ مؤسس المجموعة هو نايفين تيواري البالغ من العمر 43 عاماً، وخريج المعهد الهندي للتكنولوجيا، وحاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال.

وقال تيواري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، خلال مقابلة عبر تطبيق “زووم” أجراها من منزله: ” “جلانس” تعتبر ابتكاراً هندياً بحتاً في مجال الإنترنت، ومثلما تهيمن شركة “جوجل” على البحث، و”يوتيوب” على الفيديو، وتطبيق “واتساب” على الرسائل، تعتزم منصة “جلانس” السيطرة على شاشة الإغلاق في الهاتف المتحرك”.

ولدى منصة “جلانس” حالياً 115 مليون مستخدم نشط يومياً بمتوسط استخدام للتطبيق بلغ 25 دقيقة كلَّ يوم. ويعمل التطبيق مع أنظمة “أندرويد” فقط، كما أنَّه دخل في شراكة مع شركات تصنيع الأجهزة الرائدة، مثل “سامسونغ إليكترونيكس”، و “تشاومي”، و”أوبو”، و”فيفو”.

وتخطِّط الشركة من خلال شراكتها مع “جوجل” تعميم منتجها في باقي أنحاء آسيا، وإطلاقه في الولايات المتحدة الأميركية، إذ ستتعاون مع عدد من الشركات.

التوجه نحو أميركا الجنوبية
ولدى الشركة خطط للتوجه نحو أميركا الجنوبية في عام 2021، بحسب ما أفاد تيواري. وأضاف أَّن “جلانس” تركِّز حالياً على جذب المستخدمين، كما أنَّها بدأت للتو في تجربة نموذج للدخل المستند إلى الإعلانات.

أما التطبيق الثاني لهذه الشركة الناشئة، فهو منصة الفيديوهات القصيرة “روبوسو” (Roposo)، التي شهدت زيادةً في عدد عمليات التحميل خلال الصيف، بعد حظر الهند لتطبيق “تيك توك” بالإضافة إلى عشرات من التطبيقات الأخرى التي تتخذ من الصين مقراً لها، وذلك في ظلِّ مخاوف تتعلق بالأمان، والخصوصية طالت مجموعةً من الشركات الصينية. ومن المتوقَّع أن يساعد رأس المال الجديد الشركة في تعزيز عملها في مجال الذكاء الاصطناعي وتدعيمه.

ويقول تيواري: “أظهرت شركة “بايت دانس” للعالم أنَّ الجيل القادم من منتجات الأجهزة المحمولة يعتمد على الذكاء الاصطناعي، ومثلما هيمنت شركة “بايت دانس” على الصين قبل أن تنطلق للعالمية؛ نحن رواد الهند في طريقنا اليوم إلى العالمية، ويمكنك حتى أن تسمي ما يحثُّ “إشراقةً” لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للمستهلكين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.