Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

منها «الترددات وجودة الخدمة والاستثمارات».. تعرف على أبرز الرسائل التي أطلقها «محمد عبدالله رئيس فودافون مصر»

قال محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر، إن مفاوضات الشركة الأم فودافون العالمية مازال جاريا مع شركة الاتصالات السعودية، حول عملية بيع فودافون مصر، مؤكدًا أن الإدارة المحلية لفودافون مصر ليست معنية بمسألة الصفقة وأن استراتيجية فودافون مصر تتمثل في زيادة كفاءة الخدمات المقدمة للعملاء، لافتًا إلى أن هيكل المساهمين تغير 4 مرات منذ نشأة فودافون مصر وهو أمر طبيعي.

وأضاف، خلال أول مؤتمر صحفي له اليوم الأحد بحضور أيمن عصام رئيس قطاع العلاقات الخارجية والحكومية بالشركة، ونهى سعد رئيسة قسم الإعلام والاتصالات الخارجية، أن إجمالي حجم استثمارات الشركة محليا بلغ حوالي 65 مليار جنيه منذ بدء عملها في السوق المصرية، موضحًا أن الشركة استثمرت خلال السنوات الثلاث الأخيرة ومنذ حصولها على ترخيص الجيل الرابع حوالي 13 مليار جنيه وأن العام الحالي 2020 بلغ حجم الاستثمارات حوالي 5 مليارات جنيه.

وأضاف عبدالله أن الشركة رصدت نحو 1.5 مليار جنيه لإعادة هيكلة الترددات الجديدة مع القديمة ودعم الشبكة بأجهزة جديدة لتحقيق أقصى استفادة من الترددات التي حصلت عليها بواقع 40 ميجا هيرتز في الحيز الترددي 2600 بقيمة 540 مليون دولار، وأن تمويل صفقة الترددات سيكون ذاتياً من أموال الشركة دون الحاجة للجوء إلى قروض، -رافضا التعليق ما إذا كان تمويلها من الأرباح المحتجزة للشركة المصرية للاتصالات من عدمه-.

وفيما يتعلق بآلية السداد أوضح أنها ستكون على 3 دفعات بواقع 50% كدفعة مقدمة بالدولار الامريكي، و25% بعد أول عام بالدولار الأمريكي أو ما يعادلها بالجنيه المصري وقت الدفع و25% خلال العام الذي يليه بالدولار الامريكي أو ما يعادلها بالجميع المصري، مؤكدًا أن تلك الخطوة تساعد الشركة في تحسين جودة البيانات والمكالمات الصوتية، لافتًا إلى أن الشركة لم تتسلم حتى الآن جدول تسلم الترددات الجديدة من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

وقال أيمن عصام إن ملف الترددات تم إداراته باحترافية شديدة وبشكل لم يعتاده قطاع الاتصالات المصري من قبل، وحقق شفافية كبيرة خلال إدارة المفاوضات حتى انتهى بإعلان نصيب كل شركة في السوق المصري، مشيرًا إلى أن فودافون مصر كانت تحتكم على 42.5 ميجاهرتز ترددات وبالترددات الجديدة أصبح لدينا 82.5 ميجا هيرتز ما يعني أن الشركة رفعت حجم تردداتها بمقدار 95% ما يساهم بشكل كبير في تحسين جودة الخدمة للعملاء وتلبيتهم تطلعاتهم.

 

عصام في الوقت نفسه إشار إلى وجود معوقات فيما يتعلق ببناء الأبراج في كثير من المناطق بالدلتا والصعيد والقاهرة، وذلك بسبب الموافقات التي تصل في بعض الأحيان إلى 24 موافقة من جهات مختلفة، ما يتطلب أن تبلغ فترة بناء محطة تقوية جديدة بين 6 إلى 12 شهرًا، لافتا إلى أن ما زال بعض الأهالي لديهم اعتقاد بأن شبكات المحمول تؤثر سلبًا على صحتهم في الوقت الذي قد يشتكون فيه من ضعف الشبكة، مشددا على ضرورة زيادة وعي المواطنين بأهمية إنشاء الأبراج لتحسين مستوى الخدمة.

وتابع أن استخدام بعض المواطنين لأجهزة التقوية -غير مطابقة المواصفات- في بعض المواقع تؤدي إلى تداخل بشكل كبير يضر بتغطية الشبكة في المناطق المحيطة، مستبعدًا أن استطاعة الشركة التي يعتزم جهاز تنظيم الاتصالات منحها ترخيص إنشاء أبراج محمول في حل المشكلات التي تواجه شركات المحمول في هذا الأمر، مؤكدًا أن التراخيص التي تملكها فودافون تخول لها بناء الابراج ومع ذلك تواجه مشكلات كبيرة.

وفيما يتعلق بالمحافظ الإلكترونية أكد محمد عبد الله أن فودافون مصر وفقًا لتقرير الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تستحوذ على 62% من حجم المحافظ بفودافون كاش، بواقع 8 مليون عميل، وقام عملاء فودافون بتنفيذ نحو 86% من إجمالي التحويلات التي تمت عبر المحافظ الإلكترونية في السوق المصري.

ويعود عبد الله للحديث عن مفاوضات صفقة فودافون العالمية لبيع حصتها في فودافون مصر لشركة اتصالات السعودية، ويقول، إدارة الشركة محليًا معنية بتنفيذ استراتيجية تضمن تقديم خدمات رقمية جديدة في الصوت ونقل البيانات والشمول المالي، وبحسب آخر بيان صادر عن الشركتين انتهاء الشركة السعودية من أعمال الفحص النافي للجهالة مع استمرار المباحثات بينهما ومنذ ذلك التاريخ لا يوجد لدينا أي معلومات أخرى بشأن المفاوضات.

وأكد عبد الله في ختام حديثه، فودافون مصر تم تغيير هيكل مساهميها 4 مرات على مدار 20 عاما، ومع ذلك لم تتأثر خلالها خطط فودافون مصر وأهدافها بتقديم أفضل خدمة للعملاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.