Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

هشام مهران: أورنج تعتزم زيادة استثماراتها في مجال الخدمات المالية.. وندعم عملية التحول الرقمي للدولة المصرية

قال هشام مهران نائب الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر لقطاع الأعمال، أن الشركة ستضخ حزمة استثمارات تصل قيمتها إلى نحو 4 مليارات جنيه لدعم وتحسين الشبكة، بعد تنفيذ مرحلة هامة من التطوير العام الماضي ، كما تعتزم تنويع المحفظة الاستثمارية في عدد من المجالات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق معدلات نمو مقبولة على مستوى الإيرادات والأنشطة التشغيلية.

وأضاف في حوار خاص لـ FollowICT، أن الشركة تعتزم زيادة استثماراتها في مجال البيانات الرقمية والخدمات المالية خاصة مع النمو الكبير في قطاع الإنترنت وارتفاع معدلات استخدامه بشكل قياسي خلال الفترة الماضية إلى جانب دعم خدماتها المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول بسبب معدلات النمو الملحوظ في استخدام الإنترنت على شبكتها.

وأشارهشام مهران، إلى أن الشركة وجهت هذا العام ما يقرب من 80% في الاستثمار بمجال نقل البيانات وتغطية معظم المناطق وبناء محطات عديدة في مختلف المحافظات.

ولفت إلى أن الخطة الشاملة التي وضعتها الشركة قبل عدة سنوات ساعدت في تحقيق أهدافها خلال الفترة الحالية ، بدءا من قرار الحصول على ترخيص الجيل الرابع وصولا الي الاستثمارات المتواصلة خلال الفترة السابقة لضمان أعلى معايير التأمين والجودة للشبكات وخاصة مراكز التحكم الكبيرة من امتصاص الزيادات المفاجئة في الطلب المتنامي على خدمة البيانات بدون تأثير يذكر على جودة الخدمات بجانب قدرتنا على الاستغلال الأمثل لتلك الترددات وتوزيعها بشكل ذكي داخل شبكة اورنچ بما ساهم بشكل كبير في توزيع الضغوط بشكل سريع وفعال.

ونوه مهران، إلى أن الشركة في التحول الي الربحية مجدداً بعد حوالي 10 سنوات من الخسارة وحققت الشركة معدل نمو سنوي في الإيرادات حوالي 7 % ، لافتا إلى أن نسبة العائد من خدمات الانترنت حوالي 32% من العائد الكلي كما تصل نسبة من يستخدمون الانترنت عبر المحمول الي 50% .

وأكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة أورنج مصر لقطاع الأعمال، أن الشركة لديها رؤية بعيدة المدي عن قوة الاقتصاد المصري حيث توالت تدفقات الاستثمارات الفرنسية نتيجة ثقة مجموعة اورنچ العالمية بمستقبل سوق الاتصالات في مصر ومقومات جذب الاستثمار في ظل جهود الدولة لتهيئة المناخ الملائم والبيئة التشريعية الداعمة للاستثمار وقد بلغت استثمارات اورنج منذ انطلاقها حتي الان  65 مليار جنيه

ولفت إلى أن هناك فرص يجب اقتناصها من كل أزمة نواجها وهذا ما فعلته اورنج أثناء أزمة كورونا في اكثر من مجال سواء من خلال مشاريع او خدمات او مبادرات مختلفة في ظل هذه التحديات سواء في مجالات الصحة او التعليم او خدمات التحول الرقمي و الشمول المالي او المدن الذكية حيث انه نتج عن الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا فرص للتعلم والعمل عن بٌعد وظهر بوضوح أهمية قطاع الاتصالات ودوره الحيوي في ابتكار خدمات وحلول تساعد المواطنين علي التواصل وتنفيذ متطلباتهم اليومية من المنزل .

وذكر أن مصر صاحبة أعلى معدل نمو متوقع للناتج المحلي بنسبة 3.8% خلال عام 2020 وهذا يؤكد قوته وصموده أمام أي صدمات خاصةً في ظل تداعيات فيروس كورونا.

وأشار هشام مهران، إلى أن التحدي الان في سوق الاتصالات هو التوسع في خدمات  البيانات خاصة مع النمو المتضاعف في استخدامها خلال السنوات الماضية بالإضافة إلى التوسع في الاستثمار في الخدمات المالية الرقمية  وتوفير التطبيقات الداعمة لأنظمة عمل المدن الذكية، وتقديم حلول مبتكرة، وإتاحة الخدمات الذكية بما يساهم في الدفع قدماً بعمليات الشمول المالي.

حول دور الشركة في مجالات التحول الرقمي والمدن الذكية خاصة العاصمة الادارية، أشار هشام مهران إلى أن الشركة قدمت  العديد من الخدمات لقطاع المدن الذكية عبر شراكات مختلفة، كان ابرزها مع العاصمة الإدارية الجديدة، حيث يجري الآن بناء مركز معلومات من المتوقع أن يكون من أكبر المراكز في الوطن العربي وافريقيا، باستثمارات تزيد على 135 مليون دولار، ويهدف إلى تعزيز البيانات واستضافة جميع منصات المدن الذكية التابعة للعاصمة الإدارية بطريقة مؤمنة ومتكاملة ، وتمتلك اورنچ ما يلزم من الخبرات والكوادر المحلية والعالمية التي تؤهلها لتقديم تلك الخدمات بكفاءة عالية وكذلك إدارة وتشغيل تلك المشاريع طبقًا للمعايير الدولية.

تابع “استطاعت اورنج عقد مجموعة من التحالفات مع بعض الشركات العاملة في هذه القطاعات، قدمت من خلالها خدمات ميكنة مواقع العمل، وأجهزة القياس، وإدارة أساطيل المركبات وحلولًا تكنولوجية أخرى خاصة بالمجتمعات العمرانية الجديدة ، لافتا إلى أن اورنج أصبحت تمتلك محفظة قوية من الحلول الذكية للمدن، بدءًا من البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة وعدادات الكهرباء والمياه، بالإضافة إلى وحدات الإنارة التي تقوم بترشيد استهلاك الطاقة وتقليل تكلفة التشغيل على المدى البعيد، إلى جانب عملية تدوير المخلفات التي بدأت اورنچ في التركيز عليها، لما لذلك من عائد على البيئة وعلى الاقتصاد المصري.

ونوه مهران، إلى أن خدمات اورنج في قطاع حلول المدن الذكية لا تقتصر على المحيط الخارجي للمدينة أو للمشروع، بل تمتد إلى داخل الوحدات السكنية، بجانب تقديم خدمات الإنترنت بمختلف أنواعه وخدمات التلفزيون الرقمي حيث إن الشركة تقوم بتقديم خدمات ميكنة الأجهزة المنزلية بمختلف أنواعها home automation من خلال منصات خاصة لهذه الخدمة، بالاضافة الي أن اورنج هي صاحبة الحصة السوقية الأكبر في خدمات Triple Play التي أصبحت موجودة في مختلف المجتمعات السكنية، وتوفر هذه الخدمة الإنترنت فائق السرعة والقنوات التلفزيونية الرقمية عالية الوضوح والهاتف الثابت باستخدام كابلات الألياف الضوئية، وخلال فعاليات معرض كايرو اي سي تي 2020 وستعلن اورنچ عن احدث نظم والحلول الذكية في اكثر من مجال.

وأشاد هشام مهران، بما تقوم به الدولة المصرية حاليا من خطوات تجاه منظومة الشمول المالي والتحول الرقمي حيث تساعد في خلق ما يسمى بالمجتمع الرقمي، منوها إلى أن وجود المواطنين داخل منظومة المجتمع الرقمي ستساعد في تحسين منظومة الصحة والتعليم وغيرها من الخدمات الأساسية للمواطن بطريقة أمن واسرع واكثر كفاءة، وهو مايتماشي مع استراتيجية اورنج التي تركز علي المزيد من التوسع في خدمة التحول الرقمي وتعزيز خدمات المعاملات المالية مما يتوافق من المستجدات العالمية في تحديث الخدمات الإلكترونية والتي ستساهم في التحول إلى مجتمع لا نقدى والتي تتسق مع توجهات الدولة المصرية.

وأكد على أن اورنج، بدأت في مواكبة خطة الدولة ومساندتها من خلال دعم الشمول المالي بتوفير خدمات دفع المرتبات لشركات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية بكل سهولة وأمان من خلال أنظمة “اورنچ كاش” التي توفر العديد من التعاملات المالية عبر المحمول، مثل: (تحويل الأموال بين الأفراد ,شحن الرصيد، دفع فواتير المحمول, و فواتير الكهرباء و المياه، ، ودفع التبرعات، وخدمات أخرى مصحوبة بمجموعة من العروض المميزة ذات القيمة المضافة، مما يساهم في انتشار الخدمة بشكل أسرع داخل مصر، مشيراً إلى أن زيادة استخدام خدمات الدفع عن طريق الهاتف المحمول في مصر سيساعد في تعزيز الشمول المالي نظراً لسهولة استخدامها في أي وقت وأي مكان.

وأوضح هشام مهران، أن أزمة حائجة كورونا ساهمت في تسريع عملية التحول الرقمي وهو مادفع أورنج إلى إطلاق العديد من الخدمات الرقمية في مجال التعليم والصحة لدعم تلك القطاعات الاسترتيجية، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم عبر منصة للتعلم الرقمي  تستطيع من خلاله المدارس والجامعات إدارة موارد الهيئات التعليمية التابعة لها بسهولة من خلال منصة واحدة. كما قامت اورنچ بتوفير خدمات الاستضافة و البنية الأساسية السحابية اللازمة لتشغيل وإدارة المنصة الرقمية للدروس الإلكترونية التي اطلقتها الوزارة ، وفيما يتعلق بالخدمات الصحية، وفرت اورنج مصر حل رقمي لنظام المعلومات الصحية والذي سيتم الاعلان عنة خلال المعرض.

وأشار إلى الشركة قدمت مؤخراً أحدث حلول المدن الذكية الخاص بتطوير نظام متقن للنقل الذكي (ITS)  الذي يدعم التشغيل الالي لجميع خدمات الطرق وتمكين المستخدمين من الحصول على معلومات أفضل، خاصة للقاطنين في المجتمعات المغلقة والمدن الجديدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.