Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

وزير الاتصالات: حققنا نمو 15% رغم كورونا.. ونستهدف ربط 32 ألف مبنى حكومي بالألياف الضوئية

قال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حقق معدل نمو بلغ 15.2% خلال العام المالي الماضي وذلك بالرغم من أزمة جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن الأزمة أفرزت مزيد من الفرص للتعلم والعمل عن بُعد؛ كما أتاح التعلم عن بُعد للوزارة الفرصة لمضاعفة أعداد المتدربين بما يتكامل مع جهودها في مضاعفة فروع معاهد التدريب في المحافظات.

وأوضح خلال لقاء تلفزيوني عقد بمكتب بريد أكتوبر المميكن، أنه وفقًا لملامح الرؤية الرئاسية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، يتم التحرك في عدة محاور منها التدريب و إقامة قاعدة عريضة من المتخصصين والتقنيين في كافة روافد تكتولوجيا المعلومات حتى تتبوأ الدولة مركزا إقليميا في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد أن عدد الفرص التدريبية العام الماضي كانت 4 آلاف و خلال العام الحالي يتم تدريب 100 ألف شاب بقيمة 500 مليون جنيه بمبادرة “مستقبلنا رقمي” حتى يستطيعون التعلم و بناء مصر الرقمية و بناء مشروعات ميكنه ويكون لدينا جيل قادر على تنفيذ هذه المشروعات، مشيرًا إلى أن المبادرة تأتي في إطار العمل على تعزيز مكانة مصر على خريطة تكنولوجيا المعلومات ووضعها ضمن أكبر الدول المصدرة للخدمات الرقمية وإتاحة فرص عمل للشباب على نطاق واسع من خلال تأهيلهم على ممارسة الوظائف الرقمية الحرة.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن المبادرة هي منحة مجانية أطلقتها وزارة الاتصالات من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لتدريب الشباب في مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، ويتم تدريبهم بمجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الالكتروني، ذلك من خلال مسارات تدريبية متخصصة.

كما أكد الوزير حرص الوزارة على أن تكون الشركات الصغيرة و المتوسطة أن يكون لها نصيب بالمشروعات التي تطلقها الوزارة، حيث تم طرح حزمة 33 مشروع بمبادرة “فرصتنا رقمية” وتلقيها عروض من شركات صغيرة عاكفون على دراستها ليكون لها نصيب في تلك المشروعات.

وأضاف أن المبادرة تهدف إلى تعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في تنفيذ مشروعات التحول الرقمي للجهات الحكومية والتي تأتي في إطار حرص وزارة الاتصالات على تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية الضخمة في مجال التحول الرقمي.

وأشار الوزير إلى مكاتب البريد شهدت تكدس خلال جائحة كورونا، لذا فإن الحكومة تسعى للتيسير على المواطن للحصول على خدماته عبر منصة رقمية دون تكدس وزحام، وشرح الوزير كيفية تعامل المواطن عبر منصة مصر الرقمية، بحيث يحصل على خدمات مصر الرقمية عبر إنشاء العميل حساب على مصر الرقمية مجانا، وأيضا معرفة رسوم أى خدمة غير مجانية عن طريق الضغط على “الشروط والأحكام” الموجودة فى بداية كل خدمة، علماً بأن الرسوم قد تختلف من خدمة إلى أخرى. كما أكد الوزير أن هناك بعض خدمات تستلزم وجود المواطن بالمصلحة الحكومية للتأكد من اهليته، كما أكد أن الهدف من طرح تلك الخدمات يستهدف التيسير على المواطن وتخفيض المدة الزمنية للحصول على خدماته.

وأكد الوزير أن المواطنين الذين لا يجيدون التعامل مع الإنترنت يمكنهم الحصول على خدمات مصر الرقمية عبر مكاتب البريد ومكاتب خدمة المواطنين والكول سنتر.

وأشار الوزير إلى تنفيذ مشروع لربط كافة المباني الحكومية في كل أنحاء الجمهورية البالغ عددها 32 ألف مبنى حكومي بشبكة الألياف الضوئية بتكلفة 6 مليارات جنيه، حيث تم ربط 800 بمبني حكومي في محافظة بورسعيد خلال العام الماضي؛ كما تم ربط 5300 مبنى حكومي خلال العام الحالي، وذلك في إطار المرحلة الأولى لتنفيذ مشروع مصر الرقمية.

وزير الاتصالات: ميكنة 27 جامعة حكومية بتكلفة 4 مليارات جنيه وتحقيق 15.2% معدل نمو

وكشف طلعت، عن محاور مشروعات التحول الرقمي لمؤسسات التعليم العالي، والتي تتضمن ميكنة ورقمنة 27 جامعة حكومية، والتي تدخل فى إطار استراتيجية مصر الرقمية، لافتا إلى أن تكلفة تنفيذ تلك المشروعات يصل إلى أكثر من 4 مليارات جنيه.

وأضاف طلعت أن الوزارة أيضا تعمل على محاور أخرى إلى جانب ميكنة الجامعات الحكومية بالتعاون مع وزارة التعليم العالى، منها ميكنة مستشفيات الجامعات الحكومية خلال العامين القادمين، وميكنة التراث وأيضا مشروع إدارة أملاك الدولة بمنظومة مميكنة تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.