Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

وزير الاتصالات: مصر مستهدفة ولدينا مجلس أمن سيبراني قادر على صد الهجمات الإلكترونية

قال الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن مصر لديها مجلس أمن سيبراني قوي، وله أهمية كبرى، فكلما اعتمدنا على الوسائل الرقمية كلما زاد الخطر السيبراني.

وتشهد الفترة الحالية توترات بين مصر وبعض الدول في مقدمتها إثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة، وتعرضت مواقع إلكترونية حكومية إثيوبية للاختراق على يد مجموعة مخترقين «هاكرز»، تطلق على نفسها اسم مجموعة حورس “حورس جروب” Cyber Horus Group، ردًا على التهديدات التي ألقاها رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد بخصوص سد النهضة ونهر النيل، بحسب ما نشرته المجموعة على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وأضاف وزير الاتصالات في تصريحات خاصة لـ«فولو آي سي تي» أن مصر بلد مستهدفة وهذا ليس سرًا، وينبغي أن نزيد قدرتنا الدفاعية كلما اعتمدنا على التكنولوجيا.

ويهدف مجلس الأمن السيبراني إلى تأمين البنية التحتية للاتصالات والمعلومات بشكل متكامل لتوفير البيئة الآمنة لمختلف القطاعات لتقديم الخدمات الإلكترونية المتكاملة، وذلك في إطار جهود الدولة لدعم الأمن القومي وتنمية المجتمع المصري.

ويعمل المجلس وفقًا لاستراتيجية تنتهي 2021 وتتضمن عددًا من البرامج التي تدعم الأهداف الاستراتيجية للأمن السيبراني، كما توضح توزيع الأدوار بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات الاعمال والمجتمع المدني وما ستقوم به الدولة من إجراءات للتقدم نحو تحقيق تلك الأهداف.

فضلاً عن ذلك، تقدم الاستراتيجية ملامح خطة عمل تمتد على مدار الأعوام 2017-2021، وقد تم وضع الخطة مرتبة وفقًا للأهداف، مع التأكيد على أهمية الشراكة المجتمعية بين الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات الاعمال والمجتمع المدني لتنفيذ تلك الأهداف والإجراءات ذات الصلة.

جدير بالذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد تبنت الدعوة لتشكيل مجلس أعلي لحماية البني التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهو المجلس الأعلى للأمن السيبراني، بحيث تمثل فيه الأطراف المعنيين بالأمن القومي وبإدارة وتشغيل البني التحتية في القطاعات الحيوية والمرافق العامة، وذوي الخبرة في القطاع الخاص والجهات البحثية والتعليمية.

ويتولى المجلس وضع استراتيجية وطنية للأمن السيبراني ومواجهة الهجمات السيبرانية، كما يتولى الإشراف على تنفيذ تلك الاستراتيجية، مع ضرورة تحديثها تمشيًا مع التطورات التقنية المتلاحقة، وقد بدأ المجلس عمله التمهيدي في يناير 2015، وقام رئيس مجلس الوزراء باعتماد تشكيل المكتب التنفيذي للمجلس ولجنته الفنية وتوصيف مهامه في يونيو 2016.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.