Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

18.5 مليار جنيه في طريقها لخزانة الدولة من «ترددات شركات المحمول»

أيام قليلة ويسدل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الستار على ملف الترددات التي طرحها لشركات الاتصالات الأربعة على مدار أسابيع ماضية بنظام المزايدة، ورغم كثير من التفاصيل المعلنة وغير المعلنة عن كواليس المفاوضات والعروض المالية والفنية التي تقدمت بها شركات المحمول للحصول على تلك الترددات، إلا أن المحصلة النهائية مكسب كبير للدولة المصرية.

بداية الأمر بحسب ما أكدته مصادر لـFollow ICT عندما قرر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات طرح حزمة من الترددات في الحيز 2600، وجاءت على هيئة باقات 40 ميجا بحد أدنى للسعر 540 مليون دولار، وباقة 20 ميجا بحد أدنى 300 مليون دولار، وهي المزايدة الأولى التي تقدم عليها شركتي فودافون مصر والشركة المصرية للاتصالات We.

وتعد الترددات هي المسار الذي تنتقل من خلاله إشارات الهواتف المحمولة من برج محمول لأخر، وينتج عنه تقديم خدمات الصوت و”الإنترنت” للعملاء.

وأوضحت المصادر أن شركة فودافون مصر تقدمت بعرض شراء لـ40 ميجا هيرتز بقيمة 540 مليون دولار، وهو الحد الأدنى الذي حدده الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لباقة الـ40 ميجا، في حين قام الجهاز بتسعير مقابل باقة الـ20 ميجا هيرتز بـ300 مليون دولار كحد أدنى، وتقدمت الشركة المصرية للاتصالات بعرض شراء بـ305 مليون دولار عبر المظاريف المغلقة.

وبحسب المصادر سوف يتم تقسيط قيمة الترددات بالدولار بواقع 50% دفعة أولى، وتقسيط الـ50% المتبقية على 3 سنوات بعد تسلم الترددات.

في حين لم تتقدم شركتا أورنج مصر واتصالات مصر بطلبات للحصول على أي باقة من الباقات التي طرحها جهاز تنظيم الاتصالات، عاد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وطرح مزايدة جديدة على باقة 20 ميجا هيرتز منذ أيام، ومن المقرر أن تحصل عليها شركة اتصالات مصر بقيمة 325 مليون دولار، في الوقت الذي لم تفصح شركة أورنج مصر عن موقفها من هذا الملف برمته، لكنها كانت حاضرة وبشدة في كافة المفاوضات منذ بدايتها.

وبالعودة للأرقام التي تشتري بها شركات الاتصالات الثلاثة التي وقع عليها الاختيار في المزايدات فإن ذلك يعني أن شركة فودافون مصر سوف تسدد 540 مليون دولار، و305 مليون دولار من المصرية للاتصالات، بالإضافة إلى 325 مليون دولار من شركة اتصالات مصر، ما يعني إجمالاً  مليار و170 مليون دولار، أي ما يعادل 18.5 مليار جنيه مصر تقريبًا بحسب متوسط سعر الدولار في البنوك المصرية اليوم 6 أكتوبر 2020.

ويتوقع خبراء الاتصالات أن تساهم الترددات الجديدة التي ستحصل عليها شركات الاتصالات الفترة المقبلة في تحسين جودة الخدمات المقدمة للعملاء، لا سيما مع تزايد شكاوى كثير من المستخدمين في مختلف المناطق، وهو الأمر الذي يشير إليه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في تقاريره الشهرية عن جودة الخدمة، وإن كان هناك تحسن تدريجي إلا أنها لا تزال لا ترقى لحالة قبول جماعي لدى مستخدمي المحمول في مصر.

تجدر الإشارة إلى أن شركات الاتصالات الأربعة حصلت على تراخيص تقديم الجيل الرابع وتردداته في عام 2016 مقابل 1.1 مليار دولار و10 مليارات جنيه، يأتي ذلك بجانب أن شركات الاتصالات الأربعة تتراوح استثماراتها سنويًا في تطوير الشبكات بين 4 إلى 5 مليارات جنيه يتم اعادة استثمارهم بشكل دوري من عائدات الشركات سنويًا.

اقرأ أيضًا: خالد شريف يكتب: 4 ملفات حاسمه تغير ملامح قطاع الاتصالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.