Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

5 نصائح يجب وضعها في الاعتبار لتجنب فشل شركتك الناشئة

أكثر من نصف الشركات الناشئة تفشل خلال السنوات الخمس الأولى من بدء نشاطها

يضع مؤسسو الشركات الناشئة أمام أعينهم أملا في النجاح والشهرة، من أجل تحول فكرتهم الوليدة وشركتهم الناشئة إلى شركة كبيرة جاذبة للاستثمارات، لكن حقائق السوق تكشف لنا أن أكثر من نصف الشركات الناشئة تفشل خلال السنوات الخمس الأولى من بدء نشاطها.

فكيف يمكن تجنب مصير الفشل إذا ما كنت تفكر في إطلاق شركتك الناشئة؟

لا تبدأ دون خطة عمل

قبل بدء شركتك الناشئة، تحتاج إلى خطة عمل متكاملة، تعرف من خلالها على وجه الدقة مواردك، والسوق الذي تعمل به، وطبيعة الجمهور المستهدف، وخطة الدعاية والإعلان، وصولا إلى تصور مستقبلي للتوسع في فريق العمل أو تطوير الخدمة.

بدون هذه الخطة، سيكون من المستحيل تقريبا إطلاق شركتك الناشئة بأمان.

لا بد أن تكون خدمتك مطلوبة وبشدة

من أكثر الأسباب شيوعا لفشل الشركات الناشئة هو خطأ القائمين عليها في رصد مقدار الطلب على المنتج أو الخدمة التي يقدمونها، فمع انخفاض الطلب على خدمات شركتهم، أو زيادة المعروض من نفس الخدمة، لن يكتب للشركة النجاح.

وينصح المتخصصون بضرورة الاهتمام بأبحاث السوق قبل إطلاق الشركات الناشئة، لضمان تقديم منتج أو خدمة بسعر معقول لشريحة كبيرة من المستخدمين.

أطلق خدمتك أو منتجك مكتملا للحصول على رضا العملاء

من أسباب فشل الشركات الناشئة إطلاق خدماتها أو منتجاتها وبها نقص ملحوظ يؤدي إلى انطباع سيء لدى العملاء، فالعميل لن يقبل بأي خلل خلال تجربته الأولى مع الخدمة أو المنتج.

فعند النظر إلى شركات ناشئة خاسرة، يمكن أن تلاحظ وبوضوح سوء خدمة العملاء لدى الشركة، أو تضرر العميل واستغلال بياناته بشكل سيء أو دون حماية، أو عدم تلبية الخدمة أو المنتج لاحتياجاته بالشكل الذي يرضيه.

احرص على توفير رأس المال اللازم للاستمرار طويلا

لا يمكن لفكرة أو منتج متميز أن يحقق الانتشار الواسع والنجاح دون وجود موارد مالية مستقرة ومستمرة لاطول فترة ممكنة، فالشركات عموما، ومنها الشركات الناشئة، تحتاج إلى الحفاظ على تواجدها في السوق لفترة كافية قبل تحقيق الإيرادات المتوقعة منها.

وتضمن فترة التواجد النشط للشركة الناشئة في السوق لفت انتباه المستثمرين أو شركات رأس المال الاستثماري، من أجل بدء تلقي التمويل الضروري لتطوير أعمالها.

لا تغفل المنافسين

يجب على مسؤولي الشركات الناشئة مراقبة السوق بشكل مستمر، لرصد دخول منافسين جدد، فمن المعتاد أن يبدأ آخرون في تقديم نفس الخدمة أو المنتج بسعر أقل أو بميزة تنافسية.

لذلك، يجب على الشركات الناشئة تطوير قدراتها التنافسية باستمرار، سواء عبر خفض أسعار خدماتها ومنتجاتها أو استهداف شرائح أكثر من الجمهور، والاستعداد بخطة طارئة للتصدي للمنافسين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.